تتواصل المبادرات في الغوطة الشرقية بريف دمشق سعياً لإنهاء الخلافات الحاصلة بين فصائل المنطقة , و التي كان آخرها مبادرة المجلس العسكري في الغوطة الذي دعى فصائل

حاولت قوات النظام، اليوم الاثنين العاشر من تموز / يوليو الجاري ، التقدم إلى محاور قوات المعارضة في غوطتي دمشق الشرقية و الغربية . و قال بحسب مراسل وكالة ” ستيب

تتجددت الاشتباكات الداخلية بين قوات المعارضة في غوطة دمشق الشرقية بالأسلحة المتوسطة و الخفيفة بين مقاتلي فصائل الغوطة ” فيلق الرحمن و جيش الإسلام ” على محوري

استهدفت قوات النظام مساء أمس مدينة زملكا وجبهة عين ترما بغاز الكلور السام حيث سجل ناشطون وقوع أكثر من 30 حالة اختناق مساء يوم السبت الواقع في 1/7/2017 من شهر تموز الجاري.