fbpx
  • الثَلاثاء

    آذار 2019

  • 19

أبرز التعليقات العربية والدولية على مجزرة نيوزيلندا.. وأردوغان “ألعن من قام بذلك”

نشر في : مارس 15, 2019 7:32 م

أدان قادة دول العالم العربي والغربي، وزعماء الأديان، المجزرة التي ارتكبها اليوم متطرفون بحق 49 مسلماً، كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجدين جنوب نيوزيلندا.

قادة الدول العربي والإسلامي ينددون

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة تعازيها لأهالي ضحايا الهجوم، وأكدت وزارة خارجيتها التضامن الكامل مع دولة نيوزيلندا الصديقة في مواجهة التطرف والإرهاب، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

ودانت السعودية من جهتها الهجوم الإرهابي بأشد العبارات، كما وشدد مصدر في وزارة الخارجية السعودية على إدانة المملكة للإرهاب بكل أشكاله وصوره، وأياً كان مصدره، وأكد المصدر على أنَّ الإرهاب لا دين له ولا وطن.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “إنني أدين الاعتداء الإرهابي ضد مسلمين، أثناء أداء صلاتهم في نيوزيلندا، وألعن من قاموا بذلك”.

وتوالت الإدانات من قادة عدد من الدول العربية كالأردن وقطر، ورؤساء وزراء خارجية عدد من الدول الإسلامية والشرق أوسطية كالعراق والكويت وباكستان وإندونيسيا وإيران.

ووصف الأزهر الشريف في القاهرة الهجوم بأنه هجوم إرهابي مروّع، كما حذّر في بيان له من أنَّ ما حدث يشكل مؤشراً خطيراً على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية، ومعاداة الأجانب، وانتشار ظاهرة “الإسلاموفوبيا” في العديد من بلدان أوروبا.

ونددت منظمة التعاون الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، ورابطة العالم الإسلامي بالمذبحة، كما طالبت بفتح تحقيق ومحاسبة الفاعلين.

غضب وتنديد غربي على مجزرة نيوزيلندا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له على حسابه في تويتر “أعرب عن أحر مشاعر المواساة، وأطيب التمنيات للنيوزيلنديين بعد المجزرة المروعة التي استهدفت المسجدين”.

وتوالت ردود الفعل المستنكرة من قادة دول مثل فرنسا وبلجيكا والنرويج وألمانيا، كما أعرب بابا الفاتيكان عن حزنه الشديد، وتضامنه مع المسلمين في نيوزيلندا، والنيوزيلنديين عامة.

من جانبه وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم بـ “المقزز والوحشي والصادم”، وأعرب عن تمنياته بأن تتم محاسبة كافة المتورطين، كما عبرت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن حزنها العميق وتضامنها مع عائلات وأصدقاء الضحايا.

يُذكر أنَّ مساجد إدلب وقطاع غزة وعدد من المناطق الأخرى أدت اليوم صلاة الغائب على أرواح من قتلوا في هجوم اليوم، كما دعا خطباء المساجد بالشفاء العاجل للجرحى الذين تجاوز عددهم العشرون جريحاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق