الحسكة وريفهاالمقالات

أضرار كارثية جرّاء الأمطار، ومراسل ستيب يرصد أوضاع مدينتي الحسكة والقامشلي

تعرّضت مدينتي الحسكة والقامشلي، في الجزيرة شرق سوريا، لأمطار كثيفة بعد منتصف ليلة الأحد.

السيول الجارفة تقتل شخصين، وتدمّر عددًا من المنازل

قال “أحمد الأحمد” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ المياه الغزيرة اجتاحت قرى ونواحي شمال مدينة الحسكة، وأيضًا مناطق شرق مدينة القامشلي.وقامت الفرق المختصة بالنداء عبر مكبرات الصوت، في ناحية “الجوادية والماليكة” بمطالبة الأهالي والسكان بالخروج نحو المرتفعات، نتيجة السيول الجارفة، تخوفًا من احتمالية انفجار سد (الجوادية)، وفي تمام الساعة 2 بعد منتصف الليل.

تدفقت المياه على شكل سيول اجتاحت أطراف مدينة القامشلي بريف الحسكة، مما أثار الرعب بين أهالي المنطقة كما توفي طفلين في مخيم الهول، نتيجة المنخفض الجوي ونقص الرعاية الصحية.

وفي قرية “القحطانية” شمال الحسكة، قضى رجل نتيجة محاولته الخروج من القرية، حيث عثر على جثته صباح اليوم الإثنين، أمّا في قرية “الحمراء” الواقعة قرب ناحية “الجوادية” غمرت المياه نصف منازل القرية على ارتفاع متر ونصف، وفي قرية “اليعربية” تعرّضت العديد من المنازل؛ ذات البناء القديم، للخراب وبعضها تعرّض للدمار حيث تمَّ إخراج امرأة من تحت أنقاض منزلها في القرية بعد دماره نتيجة السيول التي ضربت المنطقة ووصلت مياه السيول سوق “القحطانية” المركزي، دون وقوع أضرار بشرية بسب إخلاء القرية قبل وصول المياه.

أيضًا اقتحمت المياه مدينة “المالكية” وتضررت عدد من المنازل في حي “الكورنيش” وبالقرب من كراج المدينة وقد سقطت العديد من المنازل قُدّر عددهم بالعشرين.

تلف محاصيل زراعية بسبب الأمطار

قرى “تل هويرة” شمال الحسكة، كانت حصتها من الأمطار كبيرة، حيث تضررت الأراضي الزراعية ومحاصيلها بشكل كبير نتيجة الأمطار الغزيرة.

وتعرضت أغلب الأراضي الزراعية في المنطقة للضرر نتيجة الأمطار والسيول، التي لم تتوقف حتى ساعات الصباح الأولى.

وعلى الصعيد الخدمي أغلق الطريق المؤدي من مدينة الحسكة إلى الشدادي “الطريق الشرقي”، نتيجة وجود تصدعات واحتمالية انهيار جسر “تنينير” الواقع على طريق (الحسكة _ الشدادي).

وقد أرسل مدير الموارد المائية التابع للنظام، فريق من الفنيين والمهندسين إلى سد “الجوادية” لتخفيف الضغط عنه، بعد منتصف ليلة الأمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق