المقالات

أوسع عملية أمنية لتحرير الشام في إدلب وريفها ضد خلايا داعش

شهدت أطراف مدينة إدلب و مدن سرمين و بنش و أريحا في ريفها ، صباح اليوم الأحد التاسع من تموز/ يوليو الجاري ، انتشاراً لحواجز أمنية تابعة لـ ” هيئة تحرير الشام ” بالإضافة إلى حملة دهم و تفتيش داخل أحياء سرمين و إدلب ، و ذلك بحثاً عن خلايا تتبع لتنظيم الدولة كما ادعت الهيئة، فيما شهدت البلدات المجاورة لتلك المدن حظر تجوال . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في إدلب .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ الامتحانات المقررة اليوم في جامعة إدلب قد أُجلت إلى إشعار آخر بسبب تردّي الأوضاع الأمنية . كما توسعت العملية الأمنية بعدها لتشمل بلدات الدانا و سلقين و قرقانيا .

 

و في التفاصيل أفادت وكالة ” إباء ” التابعة لتحرير الشام، بأنّ ( المكتب الأمني لتحرير الشام أعلن عن انطلاق عملية واسعة ضد خلايا تنظيم الدولة في الشمال المحرر صباح اليوم، واستطاع المكتب في الساعة الأولى من السيطرة على ” 25 ” موقعًا للتنظيم في مدينتي إدلب وسرمين، فيما اعتقل أكثر من “100” من أمنيي التنظيم، بينهم ثلاثة انتحاريين كانوا ينوون تفجير أنفسهم في تجمعات الأهالي في المدينة، لتعلن الهيئة عن اعتقال المسؤول الأمني العام لتنظيم الدولة في مدينة إدلب، الملقب “أبو سليمان الروسي”؛ بعد انطلاق العملية الأمنية بساعتين فقط، وضبطت الهيئة أثناء عمليتها الواسعة مبالغ مالية ضخمة، ومسدسات كاتمة للصوت، وعشرات العبوات والأحزمة الناسفة، فيما صرح مصدر أمني لإباء أنّ الاشتباكات مستمرة في سرمين، وأكد بأن العملية لن تتوقف حتى تحقق أهدافها ).

 

يذكر أنّ تحرير الشام اعتقلت الأربعاء الفائت ، تسعة من عناصر تنظيم الدولة ، بعد تفجير أحدهم لحزامه الناسف وذلك خلال قيام الهيئة بعملية أمنية واسعة في سلقين و قورقانيا و إسقاط بريف إدلب الغربي. على إثر التفجيرات التي شهدتها إدلب في الآونة الأخيرة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق