الرقة وريفهاالمقالات

انبعاث روائح تفسّخ الجثث تكشف عن مقبرة جديدة بمدينة الرقة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة الرقة “أحمد أبو الوليد”، أنه عُثر اليوم الثلاثاء الموافق لـ الثالث من يوليو / تموز الجاري، على مقبرة جماعيّة تضم العشرات من جثث المدنيين الذين قضوا في معركة “تحرير الرقة” خلال العام الفائت.

وأوضح مراسل الوكالة، أنَّ أهالي المدينة عثروا على مقبرة تضم ما يفوق ثلاثين جثة تحت رُكام أحد الأبنية في منطقة “حارة البدو”، بعد تزايد الشكاوى بسبب انبعاث روائح تفسّخ الجثث نتيجة ارتفاع الحرارة، في حين تكلّف فريق الاستجابة التابع لمجلس الرقة المدني انتشال الجثث للتعرف على هويتهم.

وفي منتصف الشهر الفائت، عثر فريق التدخل المبكر التابع لـ “مجلس الرقة المدني” على مقبرة جماعية في الحديقة البيضاء وسط مدينة الرقة، وعمل عدد من المتطوعين إلى جانب فرق التدخل المبكر على انتشال الجثث من المقبرة، للتعرف على هوياتهم، وتبيّن لاحقاً أنَّ المقبرة ضمّت أكثر من 40 جثة لمدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

ويعمل مجلس الرقة المدني على نقل الجثث ودفنها في مقابر مخصصة و توثيقها قدر المستطاع، ويواجه مشاكل في التعرّف على هويات الضحايا بسبب تفسّخ معظم الجثث، بسبب دفنها قبل وقت طويل.

ووفقاً لـ تقديرات “الأمم المتحدة” فقد خلّف القصف الذي شنَّه التحالف الدولي بالإضافة للمعارك التي جرت بين “قوات سوريا الديمقراطية” و “تنظيم الدولة” خلال المعركة الأخيرة لتحرير الرقة التي جرت العام الماضي، دماراً بنسبة ٨٠ ٪ في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق