المقالاتدرعا وريفها

حافلات التهجير ستدخل درعا، وتشكيل جيش “الجنوب الموحّد” للمقاومة في الريف الغربي

أعلنت مجموعة من الفصائل والتشكيلات العسكرية في الجهة الغربية والشمالية من محافظة درعا خلال بيانٍ نشرته مساء اليوم السبت الموافق لـ السابع من يوليو / تموز الجاري، عبر معرفاتها الرسميّة، اندماجها ضمن كيان عسكري موحّد تحت مسمى “جيش الجنوب”.

وتمكّنت وكالة “ستيب الإخبارية” من الحصول على نسخة البيان، والذي جاء فيه “نظراً لما تمر فيه الثورة السورية من مرحلة خطرة، ولما تمر فيه مهد الثورة خصوصاً، ولضرورة توحيد الصفوف والقرار العسكري والسياسي بما يحفظ كرامة أهلنا ويحافظ على ثوابت الثورة”، نعلن اندماجنا ضمن جسم عسكري موحّد.

ووفقاً للبيان فإنَّ كل من (جيش الأبابيل، ألوية قاسيون، ألوية جيدور حوران، جيش الثورة في منطقة جيدور، غرفة عمليات واعتصموا، المجلس العسكري في الحارّة، المجلس العسكري في تسيل، غرفة سيوف الحق، لواء أحرار قيطة، غرفة عمليات النصر المبين، بالإضافة للفصائل المنحازة من المنطقة الشرقية لدرعا).

وعن آخر ما توصّلت له لجنة التفاوض في بصرى الشام قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة درعا “ماهر سليمان”، إنه تمت الموافقة على خروج دُفعة من مناطق الريف الشرقي وأحياء درعا البلد وطريق السد إلى محافظة إدلب في الشمال السوري، وذلك يوم غد الأحد عند الساعة الثامنة صباحاً، ومن المقرر أن تنطلق أولى حافلات التهجير من الجمرك (الكراج القديم) إلى منطقة سجنة ليتم بعدها نقل الدُفعة إلى الشمال، حيث سيتم تسجيل اسماء الراغبين بالخروج بالإضافة لـ عائلاتهم ويسمح لكل شخص بحمل سلاح فردي ومخزن واحد، وأما من قرر البقاء فـ عليه إبرام مصالحة مع النظام وفقاً للبنود التي طُرحت مسبقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق