المقالاتحلب وريفها

قتلى لقسد من “الدفاع الذاتي” بمنبج، وتراشق الاتهام يطال الجميع

هاجمت مجموعة مجهولة، يُرجح أنها خلايا تابعة لتنظيم الدولة (داعش)، حاجزًا أمنيًا لميليشيا قسد في مدينة منبج، موقعًة قتلى وجرحى.

قتلى وجرحى إثر هجوم مجهولين على حاجز لقسد

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب “هديل محمد” إنَّ مسلحون يستقلون دراجة نارية،هاجموا حاجزًا لميليشيا قسد بالقرب من دوار “الشرعية” غربي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

حيث أسفر الهجوم عن مقتل ٩ أشخاص من الميليشيا وإصابة ثلاثة جرحى من مجلس منبج العسكري، المنضوي تحت راية قوّات قسد.

وأشارت مراسلتنا إلى أنَّ المدينة شهدت استنفارًا كاملاً عقب الهجوم المباغت، من قبل ميليشيا قسد وقوّاتها، التي بدورها شنّت حملة دهم واعتقالات كبيرة بعد منتصف ليلة أمس واقتحمت بيوت الأهالي في حارة “الشرعية” ومنطقة “طريق حلب” بالإضافة إلى أحياء “طريق الجزيرة” و”جورة العرائس” بحجة ملاحقة المسلحين، الذين أطلقوا النار.

علمًا أنَّ معظم الذين قتلوا من (الدفاع الذاتي) الذين سحبتهم ميليشيا قسد قسراً إلى التجنيد الإجباري.

فيما رجحت مصادر محليّة بأن تكون العملية مفتعلة من قبل ميليشيا قسد، التي لا ترغب بوجود المكوّن العربي في المنطقة، ولتوجيه اتهامات لهم بافتعال هذا الهجوم. على حد زعمهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق