المقالاتسلايد رئيسي

مدرعة تركية تدهس شاباً وتقتله بطريقة مروعة في ريف حلب

توفي شاب مدني اليوم دهساً بمدرعة تركية على الطريق الواصل ما بين مدينة اعزاز وقرية ندة بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الشمالي، زين علي، إنَّ الشاب الذي قتل نتيجة الحادث هو علي عزالدين البالغ من العمر 35 عاماً، ينحدر من قرية كفرة في ريف إعزاز.

تفاصيل عملية الدهس

وتابع مراسلنا أنَّ عز الدين كان يقود دراجته النارية داخل قرية ندة عندما صدمته المدرعة التركية وصعدت فوقه، ما أدى إلى وفاته على الفور، وتداولت غرف الأخبار صورة الشاب القتيل ولكننا نعتذر عن نشرها نظراً لدمويتها.

ونقل مراسلنا عن أهالي الشاب قولهم إنَّ الشاب تم نقله إلى أحد المشافي في ريف إعزاز ولكنه كان مفارقاً للحياة منذ اللحظات الأولى للحادثة، ما دفع بأهله إلى إخراجه من المشفى ودفنه في قريته.

ونفى أهالي الشاب لوكالتنا ما تداولته بعض وسائل الإعلام وغرف الأخبار حول قيام الجيش التركي بسحب جثة الشاب إلى الأراضي التركية.

ليست الأولى من نوعها

قال مراسلنا إنَّ الحادثة هي ليست الأولى من نوعها في المنطقة الشمالية من حلب، حيث وثقت كاميرات المراقبة في معبر باب السلامة قيام مدرعة تركية بدهس رجل مسن على كرسي متحرك في يوليو/تموز من العام الماضي.

ونقلت صحفية “ديلي صباح” التركية وقتها إن المدرعة التي دهست المسن السوري علي شهاب تابعة لولاية كلس، ولفتت إلى أنَّ مديرية أمن معبر اونجوبينار التركي “المقابل لمعبر باب السلامة” بدأت تحقيقاً بحق سائق المدرعة، ولكن لم يتم الإعلان عن نتائج التحقيق أو محاسبة سائق المدرعة.

وتتجول المدرعات التركية بشكل دوري ويومي ما بين مدن وبلدات ريف حلب الشمالي، وبين القواعد العسكرية التركية المنتشرة في المنطقة، حيث يقود الجنود الأتراك هذه المدرعات بسرعات عالية للغاية، الأمر الذي يؤدي إلى تضرر سيارات وممتلكات المدنيين بشكل مستمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق