ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الجمعة 15 -02- 2019

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها

سمعت أصوات انفجارات في محيط منطقة القابون بدمشق نتيجة قيام قوات النظام بتفجير الألغام المزروعة هناك.

محافظة درعا

أطلق مجهولون النار على القيادي السابق بالمعارضة “أبو مرشد بردان” بمدينة طفس في محاوله لاغتياله، وقتل على إثرها أحد التابعين له المدعو “فكر بردان”.

من جهة أخرى واصلت أجهزة النظام الأمنية بعملية ما يسمى تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة السابقين بعدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة

واصلت أجهزة النظام الأمنية لليوم الثاني على التوالي حملة تفتيش تستهدف المحال التجارية بهدف مصادرة كل المواد غير المصرح بها. 

كما تواصلت عملية تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة السابقين ببعض قرى وبلدات ريف المحافظة .

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص

شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدفت محيط بادية السخنة بريف حمص الشرقي دون معرفة حجم الأضرار وعلى الصعيد العسكري اندلعت اشتباكات في محيط حميمة شرق حمص دون أي تقدم يذكر للطرفين. 

محافظة حماة

أصيبت فتاة بجروح جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في حاجز الكريم بقذائف الهاون لمحيط قرية الشريعة في سهل الغاب بريف حماة الغربي كما استهدفت قوات النظام في حاجز النحل بقذائف الهاون الأطراف الجنوبية لمدينة قلعة المضيق دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بالتزامن مع  قصف مدفعي على مدينة كفرزيتا من حاجز قبيبات أبو الهدى بريف حماة الشرقي .

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب

خرجت مظاهرة في مدينة عفرين ظهر اليوم نادت بإسقاط النظام ورفضا للتعديل الدستوري المرتقب بينما استهدف مجهولون حاجزا للجيش الوطني عند مدخل مدينة الرعي بقذية هاون موقعا أضررا مادية فقط. 

وفي مدينة مارع ضبطت الشرطة الحرة يوم أمس في المدينة ثلاث سيارات على حواجزها محملة بأدوية فاسدة منتهية الصلاحية وذلك في ريف حلب الشمالي .

على الصعيد العسكري

اندلعت اشتباكات بعد منتصف ليلة أمس بين عناصر الجيش الوطني والوحدات الكردية على محور قرية حربل وقرية شيخ عيسى بالأسلحة الرشاشة الثقيلة بينما ردت المدفعية التركية باستهداف مواقع الوحدات الكردية في المنطقة وذلك في ريف حلب الشمالي. 

محافظة إدلب 

استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي كلا من ” الخوين و التمانعة وأم جلال و الزرزور و التح و أم الخلاخيل بعشرات الصواريخ و القذائف المدفعية دون وقوع إصابات بشرية وذلك بسبب نزوح تلك المناطق وإغلاق المدارس و انعدام الحياة فيها من شدة القصف و استمراره.

كما و انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في قرية كفرعروق في ريف إدلب الشمالي أدت إلى مقتل أحد قادة فصيل أنصار الإسلام.

الساحل السوري

هدوء عام شهدته محاور ريف اللاذقية اليوم

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة

توقفت الأمطار اليوم صباحا من الهطول في سماء مدينة الرقة وريفها بعد يوم كامل ومستمر من هطولها التي كانت غزيرة مع استمرار المنخفض الجوي الذي تمر به المدينة.

بينما قامت “منظمة التدخل المبكر” بتسليم دوار النعيم بعد اعمال الصيانة التي بلغت قرابة ال25 مليون ليرة سورية إلى بلدية الشعب في الرقة بعد اسمرار الصيانة 3 شهور.

وقد تم بعد صلاة الجمعة جمع التبرعات من قبل أهالي حي النهضة وسط مدينة الرقة وكانت عينية لإعادة إعمار مسجد الفردوس الذي تعرض للدمار بشكل كامل خلال الحرب التي دارت في مدينة الرقة.

محافظة الحسكة

انفجرت اليوم أسطوانة غاز في أحد المنازل بحي الوسطى بمدينة القامشلي أدى إلى انهيار في جدران مبنى المنزل و اقتصرت الأضرار على الماديات فيما نجت ليلوى العبدالله الناطقة الرسمية باسم عملية عاصفة الجزيرة من محاولة اغتيالها عبر إطلاق الرصاص على السيارة التي تستقلها من قبل مجهولين على طريق ديرالزور -الحسكة. 

محافظة دير الزور

قامت ميليشيا قسد طوال الليلة الماضية بقصف المنطقة الأخيرة المتبقية بيد تنظيم داعش في بلدة الباغوز فوقاني بريف دير الزور الشرقي بعد رفض عناصر التنظيم الاستسلام و انتهاء المهلة التي أعطاها التحالف و قسد لعناصر التنظيم للخروج. 

المهلة تخللتها مفاوضات بين الطرفين انتهت بطريق مسدود كما شن طيران التحالف الدولي الليلة الماضية عدة غارات استهدفت المخيم الموجود في المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في بلدة الباغوز كما تساقطت عشرات قذائف الهاون على المخيم المكتظ بعشرات المدنيين. 

هذا وقد دخلت اليوم قافلة مساعدات إغاثية من مناطق النظام عبر معبر الصالحية لمناطق ميليشيا قسد مقدمة من الهلال الأحمر السوري لمدينة هجين الواقعة تحت سيطرة ميليشيا قسد كما قامت قوات النظام بشن حملة إعتقالات في مدينة القورية شرق دير الزور. 

على الصعيد العسكري

لم تفرض ميلشيا قسد سيطرتها الكاملة على ريف دير الزور الشرقي والقضاء على تنظيم داعش نهائياً حتى لحظة إعداد هذا التقرير وماتزال المفاوضات جارية بين الطرفين من أجل الاستسلام وتسليم الأسرى ومازال بعض قيادات التنظيم ترفض وتتوعد بالقتال لآخر لحظة فيما شهدت منطقة الشامية في ريف دير الزور الشرقي بقيام التنظيم أسر ثلاثة عناصر من قوات النظام في بادية مدينة البوكمال. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق