القنيطرة وريفهادرعا وريفها

ملخص درعا و القنيطرة اليومي 24-7-2018

الوضع العام:

تستمر المعارك بين تنظيم الدولة ضد قوات النظام وحلفائها على جبهات عدة في منطقة حوض اليرموك غرب درعا وفي ريف القنيطرة، حيث تمكنت قوات النظام اليوم من السيطرة على بلدة المعلقة ومزارعها (مزرعة عين القاضي – مزرعة ام اللوقس) وبلدات الحانوت وصيدا الجولان بعد انسحاب تنظيم الدولة منها مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين المنطقة, وقالت مصادر موالية لتنظيم الدولة : إن انتحاري من عناصر التنظيم فجّر نفسه بسيارة مفخخة في موقع للنظام وميليشياته قرب قرية عين زبيدة، مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى بصفوفهم وتدمير عدة آليات كانت في الموقع, كما ذكرت المصادر الموالية للتنظيم أن تنظيم الدولة تصدى لعدة محاولات تقدم من النظام وحلفائه على جبهة قرية جلين غرب درعا وتمكنوا من تدمير عدة دبابات للنظام هناك بصواريخ موجهة مما أفشل  جميع محاولات الاقتحام

وترافقت الاشتباكات مع قصف جوي وصاروخي مكثف، حيث شن الطيران الروسي والسوري بالإضافة إلى  طيران حربي يعتقد أنه  أردني غارات جوية طالت بلدات عدة ومواقع للتنظيم في حوض اليرموك أسفرت  عن وقوع خسائر بصفوفه إضافة لبعض الإصابات بصفوف المدنيين

وعلى صعيد آخر  وصل صباح اليوم الجزء الثاني من الدفعة الثالثة من مهجري درعا والقنيطرة إلى  معبر مورك شمال حماه متابعة طريقه نحو مخيمات ادلب، وبحسب المصادر أنَّ القافلة ضمّت نحو ٢٨ حافلة بينها سيارتي إسعاف، كان على متنها ٩٠٨ شخصاً من مهجّري محافظة درعا، بينهم العشرات من الأطفال والنساء.

القنيطرة:

قامت قوات النظام بالتقدم إلى  بلدة المعلقة ومزارعها وبسط سيطرتها عليها وتم تثبيت نقاط لها وتحاول الآن التقدم باتجاه بلدة صيدا الجولان أقصى  جنوب القنيطرة وقد قاموا باستهداف بلدة صيدا بالطيران الحيران مما أجبر  اسرائيل على التصدي للطائرة واسقاطها لأنها دخلت أجواء  وقف خط إطلاق النار

فيما تحدثت مصادر موالية للتنظيم عن تبنّى تنظيم الدولة لإسقاط الطائرة الحربية التابعة للنظام فوق حوض اليرموك ونشرت مقطع فيديو مصوّر قالت إنه لجثة الطيار الذي قتل بعد تحطم الطائرة، فيما لم يوضح أي معلومة حول مصير الطيار المرافق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق