دمشق وريفها

ملخص دمشق و ريفها اليومي 30-7-2018

الوضع العام:

فتحت قوات النظام طريق بلدة الريحان من جهة دوما في الغوطة الشرقية ليصبح سالكاً أمام الأهالي لترميم منازلهم وزراعة أراضيهم بعد منعهم من قبل النظام فيما يتواصل إزالة الركام وفتح الطرقات بحي الحميرة في بلدة دوما وذلك لتسهيل دخول الأهالي لمنازلهم

في حين فجرت قوات النظام أحد الأبنية  السكنية الجديدة في حين القابون شرق دمشق استكمالاً لحملة التدمير الممنهحة في المنطقة

ومن جهة ثانية قال محافظ ريف دمشق للنظام إنّه خلال عدة أيام سيتم عودة أهالي حرستا إلى  منازلهم بالتزامن مع نشاطات كبيرة لإعادة تأهيل المشاريع الخدمية يأتي هذا مع استمرار معاناة آلاف  النازحين السوريين من الغوطة الشرقية في مراكز الإيواء بريف دمشق وتضييق وتدقيق من عناصر النظام.

القلمون:

لا تزال تعيش مدن وبلدات القلمون الشرقي والغربي أوضاعاً هادئة نسبيا وحركة طبيعية مع استمرار قوات النظام بعمليات التفتيش على الحواجز بحثاً عن المطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياط إضافة لبعض حملات الدهم والاعتقال بين الحين والآخر تطال بعض المناطق

في حين وصلت أسماء  شابين من وادي بردى قضوا في سجون الأسد تحت العذيب بعد اعتقال دام سنوات

فيما تتواصل معاناة النازحين ببعض مراكز الإيواء ببلدات القلمون بالتل وبالقلمون الشرقي وسط صعوبات يواجهونها وتناسي للمنظمات الإنسانية عنهم فيما ظروف قاسية يعيشها آلاف النازحين السوريين في مخيمات الرقبان على الحدود السورية الأردنية مع انتشار للأمراض ونقص في الماء والغذاء هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق