المقالات

فصائل الثوار تصد محاولات تقدم للنظام في “حلب” و تتقدم شمالها ضمن درع الفرات

تشهد معظم جبهات حلب وريفها معارك عنيفة ،حيث استطاع الثوار في المدينة التصدي لهجوم قوات النظام خلال محاولة التقدم  إلى منطقة عزيزة ،ودارت اشتباكات منذ الساعة الثالثة فجر اليوم السبت ،الخامس عشر من أكتوبر تشرين الأول الجاري، واستمرت حتى الصباح بغية تضييق الحصار على المدنيين داخل المدينة، فيما تم تكبيدهم خسائر كبيرة و قتل ما لا يقل عن 17 عنصراً و أصيب آخرون، بحسب مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في حلب “أيمن وطفة”.

و أفاد مراسل خطوة أن ذلك تزامن مع تقدم النظام نحو نقطتين في حي الطراب وبعد وصول مؤازرة للثوار تم استرجاعهما، بينما استهدف الثوار بقذائف الهاون ميليشيا حركة النجباء العراقية المتمركزة على تلة الرجم في منطقة الشيخ سعيد جنوبي حلب محققين إصابات مباشرة، بالإضافة لصد تقدم جديد للنظام على حي الشيخ سعيد وقتل وجرح العشرات منهم، وتأتي أهمية منطقة عزيزة كونها متاخمة لمطار النيرب و لقربها من حي المرجة ، و إذا سيطر النظام عليها فتلقائياً ستسقط أربعة مناطق معها وهي حي ودوار المرجة و دوار الصالحين ودوار باب النيرب ودوار الحاووظ.

و في سياق متصل تحدث مراسل الوكالة عن معارك شرسة يخوضها الثوار ضد تنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي، حيث تمكنت الفصائل من السيطرة على قرى العزيزية والغيلانية وأرشاف وغيطون و مزارع الكويتي بناحية أخترين الملاصقة لقرية دابق مع تقدم للثوار على مشارف دابق، فيما يتواصل القصف المدفعي والصاروخي التركي للتمهيد على قرى ” اسنبل و تلالين وحور النهر وتل حجر ودابق” الخاضعة لسيطرة التنظيم، كما طال القصف المدفعي والجوي العنيف قريتي صوران واحتميلات وذلك ضمن معركة درع الفرات.

والجدير بالذكر أنّ القصف الجوي استهدف اليوم مناطق ” دارة عزة وخان العسل والمنصورة ومنطقتي الراشدين و الشاميكو غربي حلب وبلدات معراته وخان طومان وخلصة فيما طال قصف مدفعي قريتي الشهيد و الرشادية جنوبها ،كما وقع عدة إصابات في صفوف المدنيين بقصف استهدف بلدة ديرحافر شرقها، في حين تمكن الثوار من إحباط محاولة تسلل لقوات النظام عل قرية الأيوبية بالريف الجنوبي، بحسب مراسل خطوة.

dsc_9385

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق