الشأن السوري

درعا مابين الظروف الإنسانية المريرة ومابين انعدام الكهرباء

أحوال إنسانية صعبة و تزداد صعوبة يوما بعد يوم بسبب القصف الممنهج بالطيران المروحي و الحربي على محافظة درعا و انقطاع للتيار الكهربائي يستمر لليوم العاشر عن كل محافظة درعا بالإضافة لريف القنيطرة و محافظة السويداء .
قطع التيار الكهربائي جاءت أنباء عن سبب اقطاعه و هو استهداف طيران النظام لمحطات توليد الكهرباء الضخمة في الريف الجنوبي لدمشق .
فيما جاءت أنباء أخرى عن تحركات عسكرية للنظام لذلك النظام يقوم بقطع الكهرباء و الاتصالات في المحافظة ,فيما تستمر ظهور آثار قطع التيار الكهربائيين على حياة المدنيين التي تكاد معدومة حيث أن معظم أفران الخبز تعمل على الكهرباء و بسبب الانقطاع يتم استخدام مولدات الكهرباء التي تعمل بالوقود مما يضطر عاملو الأفران من رفع سعر الخبز لا سيما أن أسعار الوقود في المحافظة تزداد ارتفاعا .
هذه المعاناة التي يعشها أهالي درعا لم تجعل لهم بهجة للعيد لا سيما أنه لا يوجد بيت في درعا إلا و فيه شهيد أو معتقل أو مفقود أو مصابة بعاهة جسدية أو كل هذه الأمور مع بعضها في الوقت الذي ينعدم فيه العمل و إنتاج رب الأسرة للنقود لإسعاد أطفاله في أيام قليلة في السنة ينتظرها الأطفال حتى يتناسون شيئا مما يعيشونه .

درعا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى