الشأن السوري

حلب تتصدر المعارك من جديد …

 

في حال نجاح الثوار  في المعركة الاخيرة التي بدؤوا فيها بتحرير ضاحية الأسد فسيطبقون حصار خانق على الأكاديمية العسكرية و سيقطعون امدادات النظام  من الذخيرة والطعام إلى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات النظامية وخصوصا الذخيرة القادمة من مدفعية الراموسة لعناصر النظام وإن ضاحية الأسد ذات موقع استراتجي  وسيسهل للثوار الوصول إلى المناطق التي تحت سيطرة النظام  بالكامل وايضا انجاز الحر في التقدم في جبهة حلب القديمة وسيطرتهم على مناطق جديدة فيها سبب بتراجع القوات النظامية منها وهذا سيؤدي الى اطباق الخناق على النظام من جهتين حلب القديمة والأكاديمية.
مما يجعل تقدم النظام في المدينة الصناعية بالشيخ نجار كأنه لم يتقدم مما يسبب سحب عناصر النظام منها تخوفا من حصارهم من قبل الثوار لسببين:
1-حاجتهم للعناصر.
2-و لمنع الثوار من محاصرة مدفاعية الراموسة والاكادمية العسكرية

الفصائل المشاركة في المعركة:
1- جيش المجاهدين‬
‫2- حركة نور الدين الزنكي‬
‫3- ‏تجمع انصار الخلافة‬
‫4- ‏لواء الحق‬
‫5- ‏فيلق الشام‬
‫6- ‏كتيبة القدس‬
‫7- ‏حركة إباء‬
‫8- ‏كتائب ابن تيمية‬
‫9- ‏الفرقة101‬
‫10- ‏لواء شهداء بدر‬

2222

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق