الشأن السوري

” الإئتلاف السوري المعارض يقضي بحل مجلس القيادة العسكرية العليا “

نص القرار كما ورد :
نظراً لما تمر به الثورة السورية المباركة من مرحلة مفصلية تقتضي رص الصفوف، وإعادة التنظيم لمؤسساتها، وتصويب الأخطاء ورفع كفاءة قواها وامكانياتها، بما يخدم الثورة ويحقق تطلعات الشعب السوري الثائر على نظام الاستبداد الأسدي وقوى الإرهاب المتمثلة بتنظيم داعش.
ونظراً لكون المؤسسة العسكرية المتمثلة بالجيش الحر، هي من أهم مؤسسات الثورة، التي تنضوي ضمنها كافة الفصائل والتشكيلات العسكرية والثورية الفاعلة على أرض الواقع.
وسعياً لرفع امكانياتها التنظيمية ورفع كفاءتها القتالية ولتحقيق المزيد من التواصل فيما بينها والترابط المنسق والمنظم مع كافة القوى العسكرية والثورية بما يتيح لها تحقيق مهامها. وعطفاً على بيان الاعضاء المنسحبين من مجلس القيادة العسكرية العليا ولكون الفصائل التي يتبع اليها معظم الاعضاء المنسحبين هي فصائل اساسية في مؤسسة الجيش الحر ذراع الثورة السورية العسكري والثوري، مما جعل مجلس القيادة العسكرية العليا دونهم فاقداً لتمثيل الفصائل العسكرية والثورية الفاعلة على الأرض, وحرصاً منا في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة على ان يكون هذا المجلس قائداً فعلياً للعمل العسكري المنضبط والمنظم مما يقتضي أن يكون أعضائه ممثلون للفصائل القوية والفاعلة على الأراضي السورية, والملتزمة بأهداف وتطلعات الشعب السوري في ثورته
لذلك قررنا ما يلي:
١ – حل مجلس القيادة العسكرية العليا.
٢ -اعادة تشكيله بالتشاور مع الفصائل العسكرية والثورية الفاعلة في الساحة السورية وخلال فترة أقصاها شهراً من تاريخه.
٣ -ابطال الاجتماع المنعقد في غازي عنتاب بتاريخ 17/9/2014 وكل ما نتج عنه من قرارات لكونه حصل في غير التاريخ المقرر مسبقاً لانعقاده وعدم حضور رئيس الأركان وتغيب عدة ممثلين للفصائل الفاعلة عن الاجتماع المذكور وتسببه في انسحاب ممثلي الفصائل والقوى الفاعلة منه.

10639368 570944329701745 8122902251238246389 n

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق