الشأن السوري

“غلاء في الأسعار بعد التسمم والفساد”

حالة جديدة من غلاء في اللحوم بالمناطق المحررة بسبب عدم الذبح في المسالخ النظامية التي تكون مراقبة بشكل كبير خوفاً من أن تكون مسببة للأمراض

فبعض من حالات التسمم ظهرت في بعض المشافي نتيجة أكل هذه اللحوم الغير قانونية, حيث ظهر في الأمس في بعض المناطق المحررة حالات متعدد من الإصابة من أكل لحوم فاسدة مصدرها الرئيسي مجهول, ولكن أحد الأماكن التي عرفت هي بائع هامبرغر في منطقة باب الحديد بمحافظة حلب  بالقرب من الدوار حيث وصل عدد حالات التسمم لأكثر من خمسين حالة ضجّت بها مشافي المناطق المحررة

مما دفع الناس للخوف من شراء اللحوم وبالأخص المجمدة خوفاً من أن يكون مصدرها نفس المصادر التي تسبّبت بحالات التسمم ناهيك عن بعض اللحوم التي وصلت إلى مدينة حلب على شكل مساعدات إنسانية وأغلبها فاسدة وقد حمل الأهالي المنظمات الإغاثية المسؤولية الكاملة عن حالات التسمم متوعدين بمقاضاة من قام بهذا إن كان متعمداً أو حتى إن كان عن طريق الخطأ الفادح بعدم تحليل هذه اللحوم قبل توزيعها وطالبوا بأن يكون هناك رقابة كافية على المحلات التجارية.

لحوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى