الشأن السوري

معارك في الشيخ مسكين بدرعا و اعدامات ميدانية من قبل قوات النظام

بعد هجوم للثوار من لواء خالد بن الوليد والشهيد احمد الحمصي في وقت متأخر من ليلة الامس على الحي الشرقي الذي تتمركز به قوات النظام واستهدافهم لاحد نقاط الجيش النظامي بالقرب من جامع المسعودي مما ادى لاصابة عدد من جنود النظام , قام النظام فجر اليوم باستقدام تعزيزات كبيرة من عناصر واليات من جهة بلدة ازرع وتل حمد ونوى الى الجهة الشرقية من مدينة الشيخ مسكين حيث تمركزت التعزيزات في الحي الشرقي المحاذي لثكنة المساكن العسكرية مع محاولات النظام التقدم بأتجاه الحي الغربي من البلدة من جهة طريق نوى في ظل اشتباكات قوية بين الثوار وجيش النظام
ترافق ذلك مع قيام النظام بحملة تهجير للسكان من الحي الشرقي وعمليات نهب للمنازل مع اعتلاء القناصة للمباني المرتفعة في الحي في ظل حصار شديد فرضته قوات النظام على بلدة الشيخ مسكين من كافة المحاور مع تعزيز الجبهتين الشمالية والشرقية بالمدرعات والدشم والسواتر الترابية
ونقلا عن مراسل وكالة خطوة الاخبارية في المنطقة ان قوات النظام تقوم بتنفيذ حملة اعدامات ميدانية بحق المدنيين في الاحياء الشرقية من المدينة مع التزام اغلب المدنيين في منازلهم وسط حاله من الهلع والخوف من اجرام قوات النظام والتي تم التأكد من قتلها لاكثر من 5 اشخاص حتى الان من ابناء البلدة
كما اكد مراسل وكالة خطوة الاخبارية عن تمكن الثوار من الجيش الحر من تدمير دبابة لجيش النظام على الجهة الشرقية من المدينة واجبار قوات النظام على التراجع من الجبهة الغربية مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين حتى هذه اللحظات واطلاق الثوار نداءات عاجلة لباقي فصائل الجيش الحر في درعا للتوجه سريعا والمشاركة في فك الحصار عن بلدة الشيخ مسكين وانقاذ المدنيين هناك

 

مدينة_الشيخ_مسكين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى