الشأن السوري

مظاهرات وعراك بين المدنيين وحركة المثنى الاسلامية لاخراجهم من بلدة صيدا بريف درعا

شهدت بلدة صيدا في ريف درعا اليوم مظاهرات طالبت بخروج المقاتلين من حركة المثنى الاسلامية خارج البلدة وتطورت المظاهرات الى عراك بالايدي واطلاق رصاص بالهواء لتفريق المتظاهرين من المدنيين ويأتي ذلك ضمن مطالبة المدنيين لعدم وجود اي مظاهر مسلحة او مقرات للثوار داخل البلدة وضمن الاحياء السكنية خوفا من تعرضها للقصف على يد النظام , حيث يتنشر الجيش الحر على اطراف البلدة وبعيدا عن منازل المدنيين بينما تتواجد حركة المثنى الاسلامية في مبنى البلدية داخل البلدة وبجانب مدرسة ابتدائية يقصدها الاطفال بشكل يومي وهذا ما رفضه اهالي البلدة , واستمرت المظاهرات والمطالبات الى ما بعد ظهر اليوم حيث تم حل الامر بالتراضي بين الطرفين بعد ان قامت حركة المثنى بأغلاق المقر واخراج العناصر الى خارج البلدة
والجدير بالذكر ان حركة المثنى الاسلامية تحمل فكر اسلامي متشدد وهي قريبة في افكارها وطريقة عملها من جبهة النصرة وحركة احرار الشام في جنوب سوريا

يالفيديوا || هجوم المدنيين على مقر حركة المثنى الاسلامية في ريف درعا

https://www.facebook.com/video.php?v=901652599852795

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق