الشأن السوري

الظالم الصيني ,, الطاغية الجديد الذي يحكم حي الوعر المحاصر بحمص

ْالظالم  ,,,, الصيني ,,, اللص ,,, المجرم ,,,, وكثير من الألقاب التي باتت تطلق على المدعو كفاح البلعاس قائد كتيبة احباب الرسول الكتيبة التي لم تكن من اول الكتائب في الحي ولكن اصبحت من أقواها. ,, سلاح و عتاد و اموال و كل هذا تحت امرته بين ليلة وضحاها.

ملفات الفساد التي باتت تعج ذيول صفحاتها باسمه كثيرة جدا وآخرها قتله لاحد أفراد كتيبته وهو عسكري منشق خدم لديه لأكثر من سنتين بعد انشقاقه عن قوات النظام ومنع كفاح له من السفر لأهله لمرات عديدة بحجة عدم توافر طريق مؤمن له بينما كانت الاسلحة والمخدرات تدخل للحي عن طريق المعلم كفاح كما بسموه الدلالة في الحي لسيطرته على الطرق المؤدية لخارجه والتي تعد مصدر رزقه الاول بعد الاموال الطائلة التي يقوم من يريد الخرود والدخول من الحي والتي قد تصل الى الف وخمسمئة دولار احيانا عن الشخص الواحد عاداك عن الاموال التي يأخذها عن حمولة السلاح التي تدخل للحي.

هذا وقد قام كفاح بإطلاق النار على رأس الشاب بعد مجادلة كلامية دارت بينهما واتهمه كفاح اخيرا بعدما اطلق النار عليه وارداه قتيلا بتهمه التواصل مع الجيش والتعامل معه بحجة تسليم نفسه وتسوية اموره معهم.

ولم يقم احد من مشايخ الحي ومسؤولي الضابطة بالتحقيق بهذه القضية بسبب خوفهم ورعبهم من كفاح الذي ينشر في جميع ارجاء الحي بسبب بطشه بالمدنيين واستعداده لقتل كل من يقف بوجهه ولأي غرض كان حتى ولو كان الدفاع عن منزله وامواله.

وتعد كتيبة كفاح من اشهر الكتائب في سرقة بيوت وأبراج الجزيرة السابعة بعد المعارك التي دارت فيها ونزوح المدنيين منها لداخل الحي او لخارج الحي فلم يسلم برج او منزل من شره فقام بسرقة المحروقات من جميع الابراج وبكميات ضخمة ومن احد المدارس الخاصة قام بسرقة باصات النقل فيها وحتى الكراسي والمقاعد قام بسرقتها ونقلها لأمام مقره في شارع الميرسي ووضعها ككراسي حديقة له ولعناصره.

ظهر كفاح بقوة على الساحة الحربية في الحي بعد تمويله الضخم من الشيخ حوري عثمان احد مشايخ الثورة في حمص فقام بتزويده بالسلاح الثقيل كال دوشكا وال 14.5 وبأعداد كبيرة وقام بتزويده بالأموال الطائلة لسحبه الى صفه ومحاوله جعله حارسا وحاميا له ليقوم بشراء الولائات منه ومن رجاله رغم علمه بخلفيته وسمعته السيئة في الحي ولكن لم يهتم بهذه الامور وحاول ايجاد عصا قوية ليضرب بها في الحي كل من يعترضه لفرض هيمنته وقوته وليتحكم في زمام الحي.

لكن كفاح كان الثعلب الماكر فلم تنطلي عليه هذه الحيل فبعدما استحوذ على الدعم الكامل من اسلحة واموال وسيارات قام بالخروج عن سيطرة الشيخ حوري وتحرر من دوامته تاركا الشيخ حائرا بسبب ( الكم ) المرتب الذي قدمه اليه ولكن هذا لم يشفي غليله بل قام ايضا بإرسال بعض الرجال من شبيحته وتهجموا على المشايخ في الهيئة الشرعية بالضرب والشتم وقاموا بتكسير مقر الهيئة معلنا عن نهاية تحكم الشيخ فيه وفرض سيطرته هو عليهم وعلى الحي  وغرد محلقا في سماء السرقة والتشبيح دون ان يجد من يردعه لقوته وجبروته وسلاحه.

هذا و قد قام كفاح اخيرا بالتواصل مع ناصر النهار قائد فيلق حمص بالريف الشمالي بحكم القرابة بينهم وطلب منه الانضمام للفيلق لتقوية مكانته وتثبيتها لكن ناصر النهار قام برفض طلبه وبرر ذلك بالأمور السيئة التي يتكلم بها الجميع عنه بسبب تشبيحه وسرقته.

ومنذ ان بدء الشتاء قامت عصابة كفاح بالتوجه للغابة الشجرية في الحي والتي تعد رئة حمص عامة بسبب كثافة اشجارها ونقاء جوها وتزويد الحي بالأوكسجين النقي والتي تعد الساتر الطبيعي من قوات النظام وقصفها من جهة الكلية الحربية وطريق مصياف فقام بقطع الاشجار بشكل كامل ليقوم ببيعها وبأسعار خيالية ليصل ثمن كيلو الحطب الى 80 ليرة سورية اي ما يقارب ال 80 الف ليرة سورية للطون الواحد بعد انعدام كافة اشكال التدفئة في الحي وانقطاع مادة الغاز ليصبح المدني بأمس الحاجة لهذا الحطب فيقوم كفاح بالتحكم برقابهم ولقمة عيشهم مستمرا في تعبئة جيوبه غير مهتم بأي صفة انسانية تخص الرحمة او التعاطف او المعاملة الحسنة.

تعالت الاصوات مرارا وتكرارا ضد المدعو كفاح ولو كانت همسا بين المدنيين لأن لا احد يمتلك الجرأة لمواجهته حتى لو كان قائد كتيبه اخرى لكنها وصلت بشكل او بأخر لمسامعه فحاول الثعلب هذه المرة العزف على وتر أخر وهو مساعدة المدنيين فقام بسرقة سيارات القاطرة و المقطورة في الحي التي لا يوجد مالك لها اما لسفره او لوجوده خارج الحي او لأسباب اخرى ليسرق القاطرة و يضع المقطورة في الشوارع التي يطل عليها القناصين ليظهر للمدنيين اهتمامه الكبير بهم وحرصهم على سلامتهم عل الكلام المتواصل عليه يهدأ في ظل وصول اشاعات بان رأسه اصبح مطلوب لعدد من الكتائب الثورية خارج الوعر في حال دخولها الحي

10153930_267537470093723_4094970315381364553_n

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق