الشأن السوري

ملخص حلب اليومي 3-1-2015

القصف :
استهدفت قوات النظام المتمركزة في ثكنة المهلب حي السكن الشباب بقذائف المدفعية واستهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة (منطقة الكاستيلو –الملاح –الإنذارات) بريف حلب الشمالي كما تعرضت بلدة بيانون لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة على تلة الشيخ يوسف واستهدف طيران التحالف الدولي بغارتين جويتين مواقعاً لتنظيم الدولة في مدينة عين العرب (حي مكتلة) بريف حلب الشرقي كما سقطت عدة قذائف هاون على حي جمعية الزهراء بالقرب من مسجد الرسول الأعظم وكانت حصيلة القصف وقوع العديد من الأضرار المادية وإصابة ستة أشخاص ولم تعرف خسائر التنظيم.
الاشتباكات :
الخالدية : اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين لواء شهداء بدر وقوات النظام تزامنت بقصف مدفعي من قبل قوات النظام رد الثوار بقذائف مدفع جهنم ولم تسفر الاشتباكات عن أي تقدم لأي طرف
حلب القديمة : اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجبهة الشامية مع قوات النظام بعد منتصف الليل استمرت حتى الصباح في محيط قلعة حلب تزامنت بقصف مدفعي من قبل قوات النظام داخل قلعة حلب ورد الثوار بقذائف الهاون تمكن الثوار على إثرها من قطع طريق إمداد قوات النظام داخل قلعة حلب
ريف حلب الشمالي || مارع :اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين الجبهة الشامية وتنظيم الدولة منتصف الليل على محور تل مالد بالتزامن مع استهدف تنظيم الدولة لمدينة مارع بقذائف الهاون

ريف حلب الشمالي الشرقي || البريج : اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجبهة الشامية وحركة حزم وفصائل أخرى مع قوات النظام على محوري البريج والإنذارات في محاولة قوات النظام التقدم في المنطقة حيث قامت بعدة محاولات للتسلل إلى مواقع الثوار وتمكن الثوار من التصدي لقوات النظام تترافق الاشتباكات بقصف مدفعي متبادل بين الطرفين
ريف حلب الشمالي || جبهة حندرات : اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة بين الجبهة الشامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وفصائل أخرى مع قوات النظام على محور مخيم حندرات تزامنت بقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة على تلة الشيخ يوسف رد الثوار بقذائف الهاون وقذائف مدفع جهنم كما درات اشتباكات عنيفة على محور الملاح تزامنت مع استهداف الطيران المروحي مواقع الثوار بأربعة براميل متفجرة واستهداف الثوار مواقع قوات النظام بقذائف مدفع جهنم

حلب 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى