الشأن السوري

ملخص الحسكة اليومي 5-2-2015

القصف :
قام اليوم طيران التحالف الدولي بقصف مواقع لتنظيم الدولة في مدينة الشدادي بـ 31 غارة منذ الصباح وحتى غروب الشمس شملت 45 صارخ استهدف فيها كلاً من مبنى مديرية الجبسة الذي يتخذه التنظيم مقراً رئيسياً له وعدد من الأبنية السكنية والأبنية الاخرى التي يستخدمها التنظيم من اجل تفخيخ السيارات وعدد أخر من التجمعات النفطية العائدة للمدنيين فقط لا دخل للتنظيم بها مما أدى لارتقاء 3 مدنيين بائعين وجرح أكثر من 5 أخرين واستهدف أيضاً رتل عسكري للتنظيم كان متجهاً الى فوج الميلبية للتصدي لقوات النظام وميليشياته هناك دون ورود معلومات بعد عن خسائر التنظيم حيث شوهدت ألسنة اللهب والدخان تتصاعد من منتصف المدينة ومحيطها في مشهد لأول مرة يُرى منذ بداية الأحداث وذلك بسبب كثافة اطلاق الصواريخ من قبل الطيران الذي أتى في أسراب متتالية بين كل سرب مدة زمنية قليلة , بينما من جهة أخرى قام طيران النظام بإلقاء 3 براميل متفجرة وعدد من الصواريخ وقذائف المدفعية على تجمعات للتنظيم في قريتي تل الأحمدي ونعسان بريف تل براك شرقي الحسكة وأيضاً قصفه لقرية الخير بالريف الجنوبي للمدينة مع قيام راجمات الصواريخ التابعة له في الفوج 154 (طرطب) باستهداف تجمعات أخرى للتنظيم في قرى تل احمد وفرفرة و الطواريج بالريف الجنوبي لمدينة القامشلي مؤازرً بذلك قواته التي تشتبك مع التنظيم في أعنف المعارك التي تشهدها تلك المناطق مما أدى لارتقاء 4 مدنيين نتيجة القصف على مفرق النعسان شمال بلدة تل براك , في حين قام أيضاً يوم أمس طيران النظام باستهداف حاجزين للتنظيم في منطقتي المشتل وعجاجة مما أدى لدمار الحاجزين بشكل شبه كامل مع كتمان التنظيم عن الخسائر

الاشتباكات :
لا تزال الاشتباكات مستمرة بين تنظيم الدولة من جهة والوحدات الكردية YPG بمؤازرة جيش الكرامة وميليشيا النظام من جهة أخرى في محيط بلدتي جزعة واليعربية وبلدتي تل حميس وتل براك بالريف الجنوبي لمدينة القامشلي مع قيام حواجز فوج طرطب التي تقع في محيطه بمصادرة عدد من سيارات المدنيين وذلك من أجل نقل عناصرهم لاقتحام بلدتي تل براك وتل حميس بالتزامن مع خروج رتل عسكري تابع للوحدات من بلدة القحطانية الى قرية أبو قصايب استعداداً للانضمام لقوات النظام ومحاولة اقتحام البلدتين وكان الرتل  يتألف  من عناصر وأسلحة وذخائر.
فيما استعادت قوات النظام السيطرة على بداية فوج الميليبة في جنوب مدينة الحسكة بعدما كان يسيطر عليه تنظيم الدولة وذلك بعد المعارك العنيفة التي دارت بينهما في محيط الفوج حيث شوهدت راية علم النظام ترفرف على البوابة الرئيسية للفوج , كما وسيطر النظام أيضاً على قريتي طوق الملح و السيحة غربي المدينة بعد انسحاب التنظيم منهما.

كما قامت اليوم الوحدات الكردية YPG باقتحام مجلس للعزاء في قرية الحويش بريف بلدة تل تمر غرب مدينة الحسكة واعتقلوا ما يفوق عن 15 شاب مدني لأسباب مجهولة ويعتقد الأهالي أنهم اعتقلوا من أجل التجنيد الاجباري في صفوف الوحدات وهو الأمر الذي تقوم به من فترة بحق الشباب والصغار في العمر من ذكور وإناث , في حين قام تنظيم الدولة بتفجير قبور “الشيخ عبدالكريم العيسى شيخ عشيرة بكارة الجبل وشقيقه عمر العيسى” في قرية خزنة بمنطقة جبل عبد العزيز بالريف الغربي للحسكة.

 

الحسكة 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق