الشأن السوري

حصار مستمر على بلدة ” هريرة ” في وادي بردى و وجهاء البلدة يسعون للتهدئة

اشترك الان

يستمر حصار قوات النظام و ميليشيا الدفاع الوطني لبلدة هريرة في وادي بردى بريف دمشق لليوم الخامس على التوالي حيث تسمح قوات النظام فقط للموظفين في دوائر النظام الحكومية من سكان البلدة بالخروج منها , يأتي ذلك مع تهديد اطلقه النظام لاهالي البلدة بأقامة حواجز لميليشيا الدفاع الوطني داخل احياء البلدة بالإضافة لقصف منازل المطلوبين على حد قول النظام من قبل الحواجز العسكرية المحيطة بالبلدة
يأتي الحصار الذي بداه النظام قبل أيام بعد ان قام عناصر من تنظيم الدولة باستهداف حواجز للنظام على اطراف البلدة مؤخرا و ادعاء النظام بان سكان البلدة قاموا بالتغطية على عناصر التنظيم المهاجمين , في حين يسعى وجهاء البلدة الى تهدئة الأمور مع النظام وبذل الجهود للحفاظ على سلامة سكان البلدة من القصف والاعتقال والمضايقة , فيما يرفض ثوار البلدة أي شروط للنظام بإقامة حواجز للدفاع الوطني داخل الاحياء السكنية في البلدة وذلك لما ستتعرض له البلدة من مضايقات واقتحامات متكررة

 

الجدير بالذكر أن بلدة هريرة كانت قد تعرضت في وقت سابق للقصف عدة مرات مما أدى إلى تهجير قسم كبير من سكانها الى مدينة دمشق , في حين يقيم النظام حاليا حاجز لقواته عند مدخل القرية يتواجد عليه عدد من العناصر بالإضافة الى آلية وأسلحة متوسطة وثقيلة , وذلك بسبب اهمية بلدة هريرة التي تعتبر من أعلى المناطق في وادي بردى وهي منطقة وعرة جداً ومرتفعة وقريبة من الجبل الشرقي لمدينة الزبداني

 

يأتي ما سبق من احداث في ظل استمرار الاشتباكات في الجبل الغربي للزبداني بين الثوار وقوات النظام المدعومة بعناصر حزب الله دون ان يتمكن أي من الطرفين السيطرة على المنطقة بشكل كامل حتى اليوم

DSC01408

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى