الحسكة وريفها

ملخص الحسكة اليومي 1-7-2015

شهد اليوم انخفاض كبير في قصف النظام لمواقع التنظيم حيث تركزت الغارات على مدينة الرياضية والنشوة الغربية والفيلات الحمر، وقصفت ذات المناطق بالمدفعية الثقيلة بينما التنظيم كان يقصف احياء المدينة ووسطها بقذائف الهاون.

شهدت اليوم المدينة انخفاض كبير في وتيرة الاشتباكات والمواجهات حيث اتسم اغلب اليوم بالهدوء، فيما اخترق هذا الهدوء بعض الاشتباكات بالاسلحة المتوسطة والخفيفة بين تنظيم الدولة من طرف والنظام وميليشياته من طرف اخر في اطراف حي غويران بالقرب من دوار الباسل والمصرف التجاري، استهدف التنظيم مواقع النظام بسيارة مفخخة بالقرب من دوار أدى لنسف حاجزهم، كما دارت بينهما اشتباكات على اطراف النشوة غربية والنشوة شريعة وحي الليلية استهدف التنظيم خلالها تجمع لقوات النظام بالقرب دوار النشوة مقابل لجسر النشوة شريعة، بالإضافة لحدوث اشتباكات بين التنظيم والوحدات في حي العزيزية شرق المدينة نتجت عن هذه الاشتباكات العديد من القتلى والجرحى، عرف من قتلى النظام علي حسين خلف الملقب بـ علي الطبقة احد قادة الشبيحة اثناء قمع المظاهرات وميليشيات الدفاع الوطني، فيما بعد قنص بقناص التنظيم بالقرب من دوار الجندي المجهول على طريق الستين شرق حي غويران شرقي ،كما قتل قيادي بارز من الوحدات الكردية نتيجة اشتباكات مع تنظيم على اطراف حي العزيزية. بالانتقال الى المدنيين الوحدات الكردية قتلت خطيب مسجد الحمزة في حي العزيزية الشيخ “شلش الفوز” حيث اعدمته بطلق ناري في رأسه.

كما قنص مدني في حي المريديان هو المهندس مجول جدعان مجول الحريث مدير مرآب الخدمات الفنية سابقاً قنصاً حيث رفض الخروج والنزوح من الحي وبقي في الحي يشرف على رفع الآذان في مسجد عثمان بن عفان، في ذات الحي الذي يقع تحت سيطرة النظام ومن جهة أخرى الوحدات الكردية شنت هجوم على حاجز لقوات المهام الخاصة التابعة لنظام بالقرب من دوار محطة وقود مرشو.

10494559_597628747039078_8257825057847390191_n

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق