الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 2-7-2015

شهدت مدينة الزبداني مساء أمس قصف مدفعي وإطلاق رصاص من الحواجز المحيطة بالبلدة باتجاه شوارع المدينة ترافق هذا مع استهداف المدينة بصواريخ من نوع غراد من حاجز ستوت والحواجز المطلة على المدينة، في حين تعرضت جرود القلمون الغربي وجرود عرسال اليوم لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من مدفعيات حزب الله والنظام السوري من النقاط القريبة من الجرود كما قام عناصر الجيش اللبناني المتمركزين في الحواجز المحيطة بعرسال باستهداف جرود عرسال بقصف مدفعي إضافة لاستهداف الجرود ومخيمات اللاجئين بالرشاشات الثقيلة لليوم الثاني على التوالي مما أدى لارتقاء خمسة شبان من أبناء القلمون من فليطة والسحل في الأمس وإصابة أخرين في المخيمات جراء ذلك حيث تم تشييع القتلى صباح اليوم داخل بلدة عرسال، فيما تعرضت مدينة الزبداني اليوم لقصف مدفعي متقطع الحوارات والسنديان وشعبة الواسعة والكتيبة الصاروخية في هابيل باتجاه شوارع المدينة ومنازل المدنيين ترافق مع قصف بقذائف الهاون من حواجز الأتاسي والسنديان والحوارات باتجاه شوارع المدينة تبعه إطلاق رصاص بالأسلحة القناصة والرشاشات الثقيلة والمتوسطة المحيطة بالبلدة باتجاه المدينة.

محاولة فاشلة لقوات النظام بالتقدم باتجاه مدينة الزبداني من جهة حاجز الباقوني تصدى لها الثوار موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم، في حين قامت قوات النظام بتدعيم حاجز الشلاح وسط تحركات غريبة داخل الحاجز وانتشار داخل الأبنية القريبة،فيما رفع ثوار المدينة الجاهزية القصوى خوفاً من شن هجوم من قوات النظام والحزب بشكل مفاجئ.
وفي سياق متصل لا تزال المعارك في جرود القلمون الغربي وجرود عرسال بين الثوار في جيش الفتح وميليشيا حزب الله اللبناني بشكل متقطع حيث تدور الاشتباكات في جرود عرسال وفليطة وجراجير على عدة محاور في محاولات فاشلة للحزب بالتقدم، فيما تستمر الاشتباكات المتقطعة في جبال القلمون الشرقي بين فصائل الثوار في غرفة العمليات المشتركة وعناصر تنظيم الدولة حيث استطاع الثوار إحكام السيطرة على جبال الضبع بالكامل بعد معارك عنيفة مع التنظيم كبدته خسائر في العتاد والأرواح.

فيما انفجرت مساء أمس عبوة ناسفة في بلدة بسيمة بوادي بردى كانت مزروعة مسبقاً بجانب أحد الأرصفة في البلدة لم تسفر عن وقوع أية إصابات. وفي سياق أخر نعت كتائب الثوار ثلة من مقاتليهم قضوا خلال معارك تحرير جبال الضبع في القلمون الشرقي من أيدي تنظيم الدولة وهم من أهالي مدينة الضمير أسمائهم:

1-محمد قاسم نصار 2-عبد الله صالح مشوح 3-أحمد وليد النميري 4-خليل محمد خلف 5-مصطفى أحمد الخصي 6-أحمد محمد عبارة 7-محمد قلاع في حين أصدرت الحكومة اللبنانية قراراً بإخراج 500 عائلة سورية من المخيمات إلى مكان مجهول في عكار.

القلمون 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى