الشأن السوري

ملالا يوسف تحتفل بعيد ميلادها مع اللاجئين السوريين بلبنان وتفتتح مدرسة للاجئات

احتفلت حاملة جائزة نوبل للسلام، الباكستانية ملالا يوسف زاي، اليوم الأحد، بعيد ميلادها الثامن عشر مع عدد من اللاجئين السوريين في لبنان في حفل عنونته بـ”التخلي عن الأطفال السوريين اللاجئين” حيث جرى الاحتفال في منطقة البقاع، شرقي لبنان، عقب افتتاحها مدرسة خاصة بالبنات اللواتي يعشن في مخيمات للاجئين السوريين في المنطقة.

ومن المقرر أن تستقبل المدرسة، التي أطلق عليها “ملالا يوسف زاي أول غيرلز”، أكثر من 200 تلميذة سورية، تتراوح أعمارهن بين 14 و18 عاما.

وقالت ملالا في بيان صادر عنها “أتشرف بالاحتفال بعيد ميلادي الثامن عشر مع شابات سوريات شجاعات وملهمات”، مضيفة “في هذا اليوم أوجه رسالة إلى قادة هذا البلد وقادة المنطقة والعالم: إنكم تتخلون عن الشعب السوري وخصوصاً أطفال سوريا. إنها مأساة فعلية، أسوأ أزمة لاجئين في العالم منذ عقود”.

وأصبحت الفتاة الباكستانية رمزا للتحدي بعد أن استهدفتها حركة طالبان بهجوم بالرصاص على حافلة مدرسية في باكستان عام 2012.

وتعرضت ملالا لهذا الهجوم بسبب دفاعها عن حقوق الفتيات في التعليم، وواصلت بعد شفائها من الإصابة الدفاع عن هذه القضية وفازت بجائزة نوبل عام 2014.

وأضافت “في هذا اليوم أوجه رسالة إلى قادة هذا البلد (سوريا) وقادة هذه المنطقة والعالم: إنكم تتخلون عن الشعب السوري وخصوصا أطفال سوريا

فيما كانت ملالا وصلت الى العاصمة اللبنانية بيروت، مساء أمس السبت، قادمة من العاصمة الفرنسية باريس.

مالالا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى