حمص وريفها

اختفاء معالم القلعة جراء القصف المستمر على قرية أم شرشوح في ريف حمص ويذكر أن هذه القرية كان يقطنها المسيحيون وقد هجرها أهلها جراء سيطرة قوات النظام عليها وتحويلها الى منطقة عسكرية قبل تحريرها من قبل فصائل الريف الشمالي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق