الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 29-7-2015

الوضع العام:
ألقى الطيران المروحي مساء أمس 16 برميل متفجر خلال أربع طلعات متتالية استهدفت داخل مدينة الزبداني, ترافق هذا مع قصف مدفعي وهاون وإطلاق رصاص متقطع بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقناصة.
وفي سياق متصل تعرضت المدينة اليوم لطلعات جوية من الطيران المروحي بـ البراميل المتفجرة باتجاه المدينة, ترافق هذا مع شن الطيران الحربي لسلسة من الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية التي استهدفت المدينة في حين استمر القصف المدفعي والصاروخي بشكل عنيف جداً وخصوصاً في ساعات الغروب المدينة من الحواجز المحيطة بالبلدة وسط اشتباكات متقطعة كانت تجرى على عدة محاور من المدينة.
فيما تعرضت جرود القلمون الغربي لقصف مدفعي وصاروخي متقطع من حواجز قوات النظام وحزب الله وذلك باتجاه مواقع الثوار دون وقوع أي إصابات، فيما تعرضت الجبال المحيطة بوادي بردى وجرودها من جهة برهليا لقصف بالبراميل المفجرة تبعه قصف مدفعي من الكتيبة الصاروخية في هابيل باتجاه بلدة كفر العواميد مما أدى لارتقاء طفل من القرية.
في حين مازالت قوات النظام تفرض حصاراً على ‫‏قدسيا‬ و ‏الهامة‬ بريف دمشق منذ ثمانية أيام كما اغلقت كافة الحواجز المحيطة بالسواتر الترابية وتمنع الدخول والخروج، ادى هذا الحصار الى اغلاق كافة المحال التجارية وتوقف الأفران عن العمل لعدم توفر مادة الطحين ومنع دخول كافة المواد الغذائية والخضروات، وانقطاع الكهرباء والماء لاكثر من عشرين ساعة يوميا، كما توقفت خدمات الاتصال الخليوية والانترنت،وتقوم قناصة النظام باستهداف الشوارع ليلاً بعدة رشقات ويعود سبب هذا الحصار لدخول عنصر من عناصر قوات النظام وفقدانه داخل المدينة.

على الصعيد العسكري:
في حين تستمر الاشتباكات  على عدة محاور من مدينة الزبداني  أهمها المحور الجنوبي  السهل والهدى ومحور الجمعيات في الجهة الغربية في محاولات فاشلة لقوات النظام والحزب بالتقدم باتجاه المدينة, حيث يتصدى الثوار لكل هذه المحاولات موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم، كان هناك اشتباكات عنيفة مساء أمس استمرت إلى ساعات الفجر استطاع الثوار فيها إعطاب آلية ودبابة إضافة قتل عدد من عناصر قوات النظام والحزب في الجهة الجنوبية.
منوع:
أعلنت 5 من فصائل للثوار في مدينة الضمير بالقلمون الشرقي عن عملية إعادة هيكلة في صفوفها وانضمامها للجبهة الجنوبية وهي :
– لواء مغاوير الاسلام
– لواء العسكريين الأحرار
– كتائب أسود الحرب
– لواء أنصار الله
– لواء المهاجرين إلى الله
وتنضوي هذه الفصائل تحت قيادة تجمع الشهيد احمد العبدو العامل في القلمون الشرقي بقيادة العميد بكور السليم، وفي سياق متصل تم تشكيل مجلس عسكري في مدينة الرحيبة من جميع الفصائل العاملة في المدينة مهمته توحيد جهود جميع الفصائل للحفاظ على امن المدينة والدفاع عنها من اي عدوان، وهو الجهة العسكرية الوحيدة المخولة لأخذ قرارات عسكرية وأمنية.
وتتفرع إلى مكاتب امني وعسكري وإعلامي ونقاط رباط ودوريات وسجن وتمثل الفصائل التالية :
لواء الصناديد أبو عبدو اسامة
لواء مغاوير القلمون صقر
لواء شهداء القلمون ابو محمد مداهمة
لواء الفاروق أبو جمعة
لواء مغاوير القلمون أبو البراء
لواء عباد الرحمن أبو أسامة

القلمون
القلمون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى