الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 20 9 2015

الوضع العام:

كثف الطيران المروحي طلعاته الجوية مساء أمس باتجاه مدينتي مضايا والزبداني حيث نفذ الطيران ثلاث طلعات جوية متتالية ملقياً ستة براميل متفجرة باتجاه مدينة الزبداني كما ألقى ثمانية براميل متفجرة خلال طلعتين باتجاه مضايا ترافق هذا مع قصف مدفعي وهاون من حواجز الآتاسي ومرج الل والحوارات وصاروخي عنيف بصواريخ أرض أرض وكورنيت من حاجز الإستراحة و حاجز معمل بقين وسط إطلاق رصاص بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة والأسلحة القناصة مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين إضافة لدمار كبير في المنازل والبنى التحتية فيما تعرضت مدينة الزبداني لقصف مدفعي وهاون وإطلاق رصاص من الحواجز المحيطة بالمدينة  بشكل متقطع فيما استهدف الطيران المروحي أيضاً سهل رنكوس في القلمون الغربي بالبراميل المتفجرة مستهدفاً تحركات الثوار هناك دون تحقيق إصابات كما قامت قوات النظام في الحرس الجمهوري لواء 104 باستهداف شوارع ومنازل قرية بسيمة في وادي بردى بالأسلحة القناصة والرشاشة دون وقوع إصابات وفي سياق متصل تعرضت مدينة مضايا صباح اليوم لقصف مدفعي وهاون إضافة لإطلاق رصاص من حاجزي آية الكرسي ومرج التل لتأتي الهذنة في فترة الظهيرة ليعم الزبداني ومضايا حالة من الهدوء النسبي طيلة ساعات اليوم على كافة الجبهات إلتزاما ببنود الهدنة في حين استهدفت مدفعية الجيش اللبناني جرود رأس بعلبك وجرود القلمون الغربي دون تحقيق إصابات.

على الصعيد العسكري:

استمرت الاشتباكات مساء أمس على أطراف بلدة مضايا من جهة حي الوزير والطريق العام في محاولة فاشلة لقوات النظام وحزب الله بالتقدم باتجاه البلدة حيث تصدى الثوار لهم موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم إضافة لإعطاب دبابة والتقدم إلى بناء آصف شوكت الذي كان يتمركز به عناصر النظام وفي سياق متصل شهدت مدينة الزبداني اشتباكات على عدة محاور  بين ثوارها من جهة وميليشيا حزب الله وقوات النظام من جهة أخرى أفشل الثوار خلالها محاولة اقتحام للمدينة كما جرت اليوم صباحاً معارك على أكثر من محور من المدينة ليأتي بعدها هدنة ووقف إطلاق كامل للنار في المدينة إبتدء من الظهر واستمر طيلة اليوم دون أي خرق من الطرفين وفي سياق آخر اشتباكات عنيفة جرت صباح اليوم بين قوات الجيش اللبناني ومقاتلي تنظيم الدولة في جرود رأس بعلبك اللبنانية وسط قصف مدفعي من الجيش اللبناني باتجاه الجرود.

منوع:

استمرار الحصار من قبل قوات النظام باتجاه كل من بلدات التل والهامة ووادي بردى ومضايا وسرغيا ومنع إدخال للمواد الغذائية والطبية وغيرها ومعانات الأهالي مع تقدم الأيام ونفاذ المؤن في المنازل والمواد في المحال التجارية في حين عاد وقف جديد لإطلاق النار في الزبداني ومضايا ضمن هدنة جديدة تبدأ من الساعة 12 ظهرا من اليوم الأحد وذلك للجلوس على طاولة المفاوضات مرة أخرى من اجل بلدتي كفريا والفوعا حيث شهدت جميع الجبهات في المناطق السابقة هدوء نسبي مع خرق وحيد من قوات النظام في الفوعا حيث قام احد العناصر باستهداف مرابطي جيش الفتح بالرشاشات هناك مما أدى لإصابته بجروح.

القلمون - ريف دمشق - ثوار
القلمون – ريف دمشق – ثوار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى