الشأن السوري

اغتيال جديد يستهدف قيادات حركة احرار الشام في حمص

يبدو ان شبح الاغتيالات المرافق لحركة احرار الشام الإسلامية احد اهم مكونات جيش الفتح يجد من يحركه بين الحين والأخر فلا تقوم الحركة من عملية اغتيال حتى تقع في أخرى مما افقد الحركة خلال العام الأخير اكثر من 30 شخصية قيادية في صفوفها بدءا من القائد العام للحركة ” أبو عبد الله الحموي ” ووصولا الى قادة عسكريين وميدانيين كثر

 

وبحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي الغربي ان عملية اغتيال جديدة نفّذت في ظروف غامضة بوقت متأخر من ليلة الثلاثاء طالت القائد العام لحركة احرار الشام الإسلامية في منطقة الحولة الشيخ ” عمار الخضر – ابو مصطفى ” وذلك اثناء توجهه بسيارته على الطريق الواصل بين بلدتي البرج وسمعليل في منطقة الحولة

 

كما أشار مراسل الوكالة ان الشيخ الخضر قتل هو ومجموعة اشخاص اخرين من الحركة عرف منهم ” عبدالله بركات ” المكنى أبو بكر والذي يشغل منصب القائد العسكري للحركة في منطقة الحولة بالإضافة لظاهر سعد الدين و مأمون الخضر و اخرين.

 

الجدير بالذكر ان حركة احرار الشام لم تصدر حتى الان أي بيان رسمي حول الامر كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية فيما تتجه أصابع الاتهام من أبناء المنطقة الى ميليشيات تابعة للنظام في حين ينفي اخرون وقوف النظام وراء العملية ويؤكد على وجود اختراقات ومخططات تقف وراء سلسلة عمليات الاغتيالات التي تطال الحين منذ اكثر من عام

ahrar-sham

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى