الشأن السوري

استقالة مفاجئة لأبو محمد الفاتح من قيادة اجناد الشام

أعلن أبو محمد الفاتح القائد العام للاتحاد الإسلامي لأجناد الشام اليوم الإثنين، عبر موقعه على تويتر إنه قد قدم استقالته من قيادة الاتحاد في الغوطة الشرقية حيث جاء في تغريدة القاتح ” تقدّمت إلى مجلس شورى الاتحاد الإسلامي في الغوطة الشرقية باستقالتي من قيادة الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”

ويعتبر الاتحاد الإسلامي إحدى الفصائل الخمسة التي تبقت في الغوطة الشرقية إلى جانب جيش الإسلام وحركة أحرار الشام وفيلق الرحمن وجبهة النصر إضافة إلى كونه أحد مؤسسي القيادة الموحدة للغوطة الشرقية التي تضم الفصائل المذكورة عدا جبهة النصرة.

ويذكر أن الفاتح أطل قبل أيام قليلة بكلمة صوتية أشار فيها إلى ما اعتبره بصمود أهل الغوطة الشرقية وكان أبرز ما جاء فيها ” تعالوا لنتذكر بعد تحرير الغوطة الشرقية معاركنا كلها كر وفر خضنا معركة الله أعلى وأجل في المنطقة الشرقية فحررنا البلدات ثم عدنا إلى مواقعنا الأولى دخلنا إلى عدرا العمالية وعدرا البلد ثم عدنا إلى نقاطنا الأولى دخلنا إلى الدخانية ثم عدنا إلى نقاطنا الأولى صعدنا إلى الجبل ثم رجعنا إلى نقاطنا الأولى، لم نخسر شيئاً بعد التحرير سوى بلدة المليحة”.

أما عن ملابسات تقديم استقالة الفاتح بشكل مفاجئ لم تذكر أي تصريحات رسمية, إلا أن أحداثاً غامضة جرت داخل أسوار التشكيل العسكري الذي يقوده الفاتح، ومن بينها الغياب المفاجئ لرئيس المكتب السياسي فيه ” أبو مجاهد” الذي اختفى عن الأنظار فجأة مع بداية شهر نوفمبر الجاري لترد بعد ذلك أنباء تشير إلى أنه وصل إلى تركيا عن طريق سري بهدف مباحثات يعتقد البعض انها بهدف دمج الاتحاد مع جسم عسكري اخر كبير في سوريا .استقالة ابو محمد الفاتح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق