الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 22-1-2016

الوضع العام:

تعرضت الجبال المحيطة بوادي بردى لصباح اليوم إطلاق رصاص كثيف بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة صباح اليوم مصدره قوات النظام في الكتيبة الصاروخية بهابيل باتجاه التحركات هناك دون وقوع إصابات في حين ارتقى الشابين سمير خيطو ورضوان دياب الحبش نتيجة سوء التغذية الحاد والمرض الشديد لعدم توفر الرعاية الصحية وبسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني لبلدة مضايا منذ أكثر من سبعة أشهر في حين استهدف مجهولون ليلة أمس سيارة أحد قادة الثوار في بلدة الهامة بعبوة ناسفة من العيار الثقيل مما أدى لإصابة عدد من الأشخاص بينهم مدنيين تم نقلهم إلى مشفى قدسيا فيما ارتقى 6 مدنيين وجرح العديد بالرصاص الطائش جراء الاشتباكات المستمرة بين الفصائل المسلحة داخل مدينة الضمير في القلمون الشرقي فضلا عن احتراق سيارة الهلال الأحمر وإصابة العديد من المنازل مما أدى للخراب في أثاثها فيما احترق أحد المحال التجارية جراء رشاشات الفصائل المسلحة التي تستهدف أي تحرك في المدينة للآن

على صعيد الاشتباكات

استهدف تنظيم الدولة نقاط قوات النظام وآلياته في محيط اللواء 128 بالقلمون الشرقي بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة محققين إصابات مباشرة جاء هذا بعد عملية رصد استمرت لساعات في الأمس في حين لا تزال المعارك جارية بشكل عنيف داخل مدينة الضمير في القلمون الشرقي بين جيش الإسلام وقوات أحمد العبدو من جهة وجيش تحرير الشام ورجال الملاحم من جهة أخرى وذلك بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة والأسلحة القناصة في عدة أحياء مما أدى لمقتل عناصر من الطرفين فضلاً عن إصابة آخرين تستمر المعارك في التلال الشرقية المحيطة ببلدة مهين في الريف الشرقي لحمص  حيث تجري الاشتباكات بشكل متقطع  في التلال المحيطة بمهين بريف حمص الشرقي بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام وميليشياته من الدفاع الوطني والحشد الشعبي أردا مقاتلي التنظيم قتلى وجرحى في صفوف النظام وميليشياته من الدفاع الوطني وأصيب العشرات منهم بجروح تم نقلهم بين قتلى وجرحى إلى مشافي القلمون يبرود ودير عطية والنبك التي باتت تعج بالقلى والجرحى من معارك ريف حمص الشرقي إضافة لمقتل عناصر من الحزب القومي فيما قتل وجرح آخرين من مقاتلي التنظيم

IMG-20150726-WA0014

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى