الشأن السوري

رايتس وتش تكشف عن تجنيد آلاف الأفغان للقتال في سوريا

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش ان السلطات الايرانية المتمثلة بالحرس الثوري جندت آلاف اللاجئيين الأفغان المقيمين في ايران ٫ بيتم ارسالهم للقتال في سوريا , مشيرة إلى أن تجنيد بعضهم بشكل قسري , في تقرير المنظمة نشر اليوم .
وأوضحت المنظمة ٫ المعنية بحقوق الانسان ٫ أنها جمعت شهادات نحو 20 أفغاني كانوا يعيشون في ايران ٫ في حين أكد المسؤول في هيومن رايتس “بيتر بوكايرت” ان “ايران لم تعرض فقط على اللاجئين والمهاجرين الافغان حوافز للقتال في سوريا لكن العديد منهم قالوا انهم تعرضوا للتهديد بترحيلهم الى افغانستان اذا لم يفعلوا (…) امام هذا الخيار الرهيب، هرب بعض من هؤلاء الافغان الى اوروبا”.
و افاد التقرير أنه قد بدا تجنيد الأفغان في الجيش الايراني من قبل الحرس الثوري الايراني , منذ تشرين الثاني عام 2013 , كان من بينهم تجنيد قسري , مشيراً الى أن الأفغان الذين كانوا يعيشون في ايران قالوا أنهم “تلقوا عرضا بالحصول على حوافز مالية واقامة قانونية لتشجيعهم على الانضمام الى الميليشيات الموالية للنظام السوري” و بين التقرير الصادر عن المنظمة أن معظم المجندين “ارغموا على القتال في سوريا وهربوا منها الى اليونان او تم ترحيلهم الى افغانستان بسبب رفضهم” , فيما “ان آخرين قالوا انهم تطوعوا للقتال في سوريا سواء لاسباب دينية او للحصول على اقامة قانونية في ايران” .
تجدر الاشارة الى أنه يعيش نحو ثلاثة ملايين افغاني في ايران بعد هربهم من الاضطهاد والنزاع في بلادهم ولم يحصل سوى 950 الف منهم على بطاقة لاجىء , وفق هيومن رايتس ووتش.

مقتل-5-عناصر-من-الحرس-الثوري-الايراني-بأيدي-متمردين-أكراد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق