الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 30-1-2016

الوضع العام:

استهدفت قوات النظام اليوم من حواجزها المحيطة بمدينة مضايا استهدفت برصاص الرشاشات الثقيلة والمتوسطة المدينة وأطرافها باتجاه أي تحركات في الشوارع دون ان توقع اية إصابات في صفوف المدنيين , وفي سياق متصل ارتقى الطفل مالك محمد أسعد البالغ من العمر 13عام من أبناء مدينة مضايا نتيجة سوء التغذية الحاد والمرض والبرد الشديدين بسبب الحصار المطبق الذي تفرضه قوات النظام وحزب الله اللبناني على المدينة منذ حوالي ثمانية أشهر متتالية فيما يستمر الحصار الذي تفرضه قوات النظام على مدينة التل في القلمون الغربي لليوم 195 على التوالي حيث يمنع المدنيين من الخروج والدخول إلى المدينة كما يمنع إدخال المواد الغذائية والطبية والمحروقات وغيرها إلى المدينة التي تحوي حوالي مليون مدني يعيشون أوضاع إنسانية صعبة بسبب وجود آلاف النازحين
وفي سياق آخر قام جيش الاسلام وقوات أحمد العبدو باعتقال رجل من مدينة الرحيبة بالقلمون الشرقي يدعى ابو علاء تركمان يعمل بتوزيع المياه في مدينة ضمير وذلك بعد الاعتداء عليه بالضرب وكسر ساقه وهو رجل مدني وليس له علاقة بالأمور العسكرية بحسب المصدر.
اما على الصعيد العسكري فقد تصدى الثوار متمثلين بغرفة العمليات المشتركة العاملة في القلمون الشرقي لمحاولة تسلل لمقاتلي تنظيم الدولة من جهة بئر الأفاعي والتلال المحيطة به في صحراء القلمون الشرقي باتجاه مواقع الثوار هناك وذلك بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة موقعين قتلى وجرحى بصفوفهم , ومن جهة أخرى تصدى ثوار مضايا ليلة أمس لمحاولة تسلل لعناصر قوات النظام و ميليشيا حزب الله اللبناني من جهة محور البلدية حيث استطاع الثوار قنص عنصرين بالإضافة لقنص سائق تركس أثناء محاولته رفع ساتر ترابي على أطراف البلدة كما استهداف الثوار الشبيح سامر فرحات بطلقات نارية أصابته في رجليه ويذكر أن سامر كان هو والشبيح جلال المالح الذي تم استهدفه منذ ايام على أطراف بلدة مضايا يساعدان حزب الله وقوات النظام في إفشاء أسرار البلدة والإخبار عن أهلها وتعتبر هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع

IMG-20151217-WA0000

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق