الشأن السوري

44 فصيل ثوري يصدرون بياناً بعدم انتهاجهم أسلوب التجويع للمدنيين

اصدرت فصائل الثورة السورية بياناً , اليوم , أكدت فيه أنها لن تنتهج أسلوب تجويع المدنيين أو قصفهم كوسيلة من وسيلة الحرب ,  كرد على النظام السوري , وذلك إتباعاً  منها لتعاليم الإسلام , وانسجاما مع أهدافها في  ضرورة حماية المدنيين.

و أشار البيان الذي وقع عليه 44 فصيل من فصائل الثوار التابعة للجيش الحر , الى ضرورة أن تعلن الهيئة العليا للمفاوضات والفريق المفاوض , موقف الفصائل هذا وتسليط الضوء عليه وفضح ممارسات النظام السوري , مؤكداً رفض الفصائل تحويل القضية الإنسانية واستهداف المدنيين إلى ورقة تفاوضية , و ضرورة تنفيذ بنود القرار 2254 الإنسانية قبل بدء المفاوضات.

وأكدت الفصائل أنها لم تعامل النظام السوري وحلفاءه بالمثل يوما , مؤكدة لو أنها أرادت ذلك لارتكبت الكثير من المجازر في إشارة إلى أن الفصائل تعتبر الشعب السوري مقهورا تحت سيطرة الأسد.

و شدد البيان الى أن المناطق التي يحاصرها النظام قد شهدت مئات حالات الوفاة بسبب الجوع و المرض كمدينة مضايا , فيما لم تخرج اي تقارير ذات مصداقية تؤكد حدوث مجاعة أو نقص في المواد الانسانية بالنسبة للمناطق المؤيدة للنظام و التي اتهم الثوار بحصارها.

بيان من الثوار بعدم اتباع سياسة التجويع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق