الشأن السوري

تعليق مفاوضات جنيف حتى ٢٥ الشهر .. و دي مستورا يرفض القول بأنها “فشلت”

اشترك الان

علق المبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي مستورا” مفاوضات جنيف بين  المعارضة السورية و النظام السوري حتى تاريخ ٢٥ الشهر الحالي بعد مضي أسبوع على انطلاقها و عدم تمكن الأمم المتحدة راعية التنسيق بين الطرفين من الوصول إلى تنفيذ للبند الانسانية وفق قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤مردفاً أن التأجيل لتحسين الأوضاع الانسانية

 

و أضاف دي مستورا، في مؤتمر صحفي أنه يجب أن يكون عمل حقيقي ملموس من الراعين لعملية السلام السورية منوهاً إلى أن هناك حاجة لمزيد من العمل من جميع الأطراف “و لسنا مستعدين لإجراء محادثات من أجل المحادثات”

و لم يلق دي مستورا باللوم على أي طرف معتبراً التأجيل لا يعني فشل المباحثات  و كان دي مستورا قد التقى قبيل إعلانه التأجيل مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات ، بمشاركة رياض حجاب المنسق العام و خالد خوجة رئيس الائتلاف ، و الذي كان فيما يبدو الاجتماعي المفصلي ، حيث أكد وفد النظام عدم قبوله بما اعتبره “بالشروط المسبقة” للبدء بالمفاوضات ، الأمر الذي يعتبره وفد المعارضة شروطاً آساسية نص عليها القرار .ديمستورا (1)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى