الشأن السوري

ملخص حلب اليومي 16-2-2016

الوضع العام:
استهدف الطيران الحربي الروسي والطيران المروحي والحربي السوري أحياء “الهلك، الصاخور، الأشرفية” ومنطقة “عين التل” ومدن وقرى وبلدات ” كفر حمرة، حريتان، عندان، بيانون، حيان ” في الريف الشمالي وبلدة ” كفر ناها ” في الريف الغربي ومدينتي ” الباب ودير حافر ” ومحيط المحطة الحرارية في الريف الشرقي.

كما تعرضت أحياء ” الهلك والشيخ فارس والأشرفية ” ومنطقة ” عين التل ” وطريق الكاستيلو لقصف بقذائف الهاون مصدرها وحدات الحماية الكردية المتمركزة في حي “الشيخ مقصود” وكانت حصيلة القصف مقتل 11 أشخاص وإصابة أكثر من 40 آخرين.

على الصعيد العسكري:

دارت اشتباكات بين الثوار من الفرقة 16 وفرقة السلطان مراد وفصائل أخرى ضد قوات سوريا الديموقراطية التي حاولت التقدم حيي “الهلك وبستان الباشا” والوصول لطريق الكاستيلو من أجل محاصرة مدينة حلب تزامنت بقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في مدفعية الراموسة على مواقع الثوار الإضافة لقصف بقذائف الهاون من قبل وحدات الحماية الكردية المتمركزة في حي الشيخ مقصود وعدة غارات من الطيران الحربي الروسي وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية من التقدم في عدة نقاط ليشن الثوار هجوماً معاكساً فجر اليوم تمكنوا على إثره من استعادة النقاط التي سيطرت عليها تلك القوات كما تمكنوا من السيطرة على نقاط جديدة بالإضافة لقتل عدة عناصر وأسر 14 آخرين ولايزال الثوار حتى اللحظة يقومون بعمليات التمشيط لكلا الحيين بعد فرار معظم عناصر قوات سوريا الديموقراطية باتجاه حي “الشيخ مقصود”.

كما شهد ريف حلب الشمالي اشتباكات عنيفة بين الثوار من الجبهة الشامية وجبهة النصرة والفرقة 16 وحركة أحرار الشام وفيلق الشام وجيش الشام وفصائل أخرى ضد قوات النظام وميليشياته على محاور ” باشكوي، بيانون، الطامورة، رتيان، جبل عندان ” تزامنت بقصف مدفعي وبراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في مدفعية جمعية الزهراء ومدفعية الراموسة وكتيبة حندرات وعدة غارات من الطيران الحربي الروسي والطيران الحربي والمروحي السوري رد الثوار بقذائف الهاون وقذائف مدفع جهنم وصواريخ الكاتيوشا وخلال الاشتباكات تمكن الثوار من تدمير عربة BMB على جبهة ” جبل عندان ” ودبابة T72 على جبهة “الطامورة” بعد استهدافهما بصاروخي تاو .

ومن ناحية أخرى دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار من الجبهة الشامية ولواء صقور الجبل وحركة أحرار الشام والفوج الأول وفرقة السلطان مراد وفصائل أخرى ضد قوات سوريا الديموقراطية على محور ” كفر ناصح ” وتمكنت تلك القوات من السيطرة عليها بعد انسحاب الثوار منهم فيما لاتزال مدينة ” مارع ” حتى اللحظة تحت سيطرة الثوار
وشهد ريف حلب الجنوبي اشتباكات بين الثوار من الجبهة الشامية وجبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش النصر وفصائل أخرى ضد قوات النظام على جبهة ” خان طومان ” تزامنت بقصف مدفعي متبادل بين الطرفين دون إحراز أي تقدم يذكر لأي طرف.

وبريف حلب الشرقي تستمر الاشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام شمال المحطة الحرارية بالتزامن مع قصف مدفعي وبراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في مطار كويرس العسكري وعدة غارات من الطيران الحربي الروسي والسوري وحتى اللحظة لم تستطع فوات النظام من السيطرة على المحطة , من ناحية أخرى أعلن تنظيم الدولة تدمير مدفع رشاش عيار 23 لقوات النظام على حاجز مدخل مدينة “السفيرة ” بعد استهدافه بقذيفة هاون.

حي السكري - حلب قصف بالطيران الروسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق