الشأن السوري

ملخص حلب اليومي 23-2-2016

اشترك الان

الوضع العام:
استهدف الطيران الحربي الروسي والسوري حيي “الأشرفية وبني زيد” ومنطقة “السكن الشبابي” وبلدة “خناصر” والقرى المحيطة بها في الريف الجنوبي الشرقي وبلدتي ” الحاجب وربيعة ” في الريف الجنوبي كما سقطت عدة قذائف هاون على حيي “جمعية الزهراء والجميلية” الخاضعين لسيطرة قوات النظام وكانت حصيلة القصف مقتل أكثر من 5 أشخاص وإصابة أكثر من 23 آخرين.

وعلى الصعيد العسكري:
دارت اشتباكات بين الثوار من الفرقة 16 وفرقة السلطان مراد والجبهة الشامية وكتائب الصفوة الإسلامية وفصائل أخرى ضد قوات سوريا الديموقراطية على محاوري ” الشيخ مقصود ، الأشرفية ” في محاولة الثوار التقدم في المنطقة تزامنت بقصف مدفعي وبقذائف هاون بشكل متبادل بين الطرفين وعدة غارات من الطيران الحربي الروسي على الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار في محيط المنطقة وتمكن الثوار خلال الاشتباكات من السيطرة على كتلتين من الأبنية بعد قتل عدة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية
وتمكن الثوار من حركة نور الدين الزنكي من قتل أكثر من 10 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين عقب استهداف مواقعهم في “مناشر منيان ” غرب مدينة حلب بقذائف مدفع جهنم.

واستهدف الثوار من الجبهة الشامية مواقع قوات النظام في اللواء 80 شرق مدينة حلب بقذائف مدفع جهنم وتمكنوا من تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم
وشهد ريف حلب الجنوبي الشرقي اشتباكات عنيفة بيم تنظيم الدولة ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها على طريق “خناصر” شريان النظام الوحيد إلى مدينة حلب في محاولة التنظيم التقدم أكثر على الطريق

تزامنت بقصف مدفعي عنيف وبراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في معامل الدفاع والثكنات العسكرية المتواجدة في المنطقة وغارات جوية روسية كثيفة رد التنظيم بقذائف المدفعية وقذائف الهاون وتمكن التنظيم من السيطرة على بلدة ” خناصر” وكتيبة الدفاع الجوي القريبة منها عقب استهداف مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها بسيارة مفخخة تبعها اشتباكات عنيفة مكنت التنظيم من إحكام السيطرة عليهما.

وشهد ريف حلب الشمالي اشتباكات متقطعة بين الثوار من الفرقة 13 والجبهة الشامية وفصائل أخرى ضد قوات سوريا الديمقراطية على جبهة “عين دقنة ” تمكن الثوار خلالها من تدمير مدفع رشاش عيار 23 لتلك الثوار بعد استهدافه بصاروخ تاو.

حي السكري - حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى