الشأن السوري

حزب الله يحمل مسؤولية تفجيرات بروكسل لـ”الارهابيين” في سوريا

أصدر حزب الله اللبناني , اليوم الثلاثاء, بياناً أدان فيه التفجيرات التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل , موجهاً اصابع الاتهام الى “الانظمة الارهابية” التي زرعتها بعض دول المنطقة العربية في سوريا
و اكد البيان ان هذه التفجيرات تشير الى “خطر هذه المجموعات الإرهابية وتكشف أن النار التي تكتوي بها أوروبا خاصة والعالم عموماً هي نفسها النار التي أشعلتها بعض الأنظمة في سوريا وغيرها من دول المنطقة” , مضيفاً أنه و بالرغم من ادراك الجميع للخطر الذي يحيط جميع الدول و خطورة الدول الممولة له , الا ان “القوى الكبرى” ما زالت تقدم الدعم والحماية للدول الراعية للإرهاب والمصدرة له
و اعرب حزب الله في بيانه عن تضامنه مع مع الأبرياء عامةً، ومع بلجيكا وشعبها في هذه المحنة القاسية , مشيراً الى “استفحال خطر المجموعات الارهابية التكفيرية” التي لا يسلم مكان في العالم من شرّها وإجرامها
لجأ حزب الله الى لعبة جديدة , بعد خروج الغطاء العسكري الروسي له من سوريا , وبقي في ساحات المعارك وحيداً مع بعض الميليشيات الشيعية العراقية , و قوات الحرس الثوري الايراني , في الوقت الذي بدأت كثير من الميليشيات العراقية تتململ من القتل الدائم لعناصرها والذي اعتبرته “لعبة تحاك ضدها” , فما كان من حزب الله الا اللجوء الى استدراج قلوب القوى الكبرى , ببعض التعازي , و تكرار كلمات التخوين و الترهيب مما سيحدث في العالم مالم يوقف العالم الدول الممويلة في اشارة منه الى السعودية و دول الخليج , التي صنفته ضمن “المنظمات الارهابية” , تلاها قرار جامعة الدول العربية التي صنفته أيضاً “ارهابيا” , ليدرك تماماً انه بات منبوذاً في المجتمع العربي , حتى من اللبنانيين انفسهم , وقد وصل الحنق عليه حتى من الطائفية الشيعية اللبنانية نفسها.

يييييييييييي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق