الشأن السوري

مفتي النظام السوري حسون لاجئ في “سلطنة عمان”

وصل مفتي النظام السوري ” أحمد بدر الدين حسون” , الى سلطنة عمان , مع زوجته و عدد من أفراد عائلته ,  قالت أوساط مطلعة انها جاءت بإذن من  رئيس النظام “بشار الأسد” , ضمن صفقة طويلة الأمد تكفل لحسون طلب اللجوء في مسقط .

و أكد مدير مكتب حسون السابق “عبد الجليل السعيد” , لموقع الاتحاد بريس , أن مفتي النظام , سحب ترشيح ولده من انتخابات مجلس الشعب , بعد ان أنهى الكثير من أعماله الشخصية والتجارية , و سافر الى سلطنة عمان ,  مصطحباً معه زوجته و أحفاده و زوجات أولاده الأربعة , حاملاً معه مبلغ مليوني دولار , ليتثنى له العيش في منفاه الاختياري , بعد ان رفض اللجوء الى طهران بالرغم من ترحيبها به.

أحمد بدر الدين حسون , نجل العلامة الحلبي المعروف محمد أديب حسون ,  ارتبط اسمه بالبراميل المتفجرة التي أزهقت عشرات الآلاف من أرواح الأبرياء في سوريا ,  و لقب بـ”مفتي البراميل” منذ دعا أواسط العام 2015 لإبادة حلب بهذه البراميل , و قف مع النظام السوري , ضد الثورة و الشعب السوري الثائر و زادت خطاباته السياسية بعد الثورة , و اتهام الثوار المعارضين للنظام بالارهابيين , و اعتبر بشار الأسد هو راعي المسلمين في سوريا.

image

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى