الشأن السوري

إغلاق الحدود التركية السورية مركز المباحثات الأمريكية الروسية .. وطرح مسودة دستور سوريا

ركز كل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على مسألة ضرورة إغلاق الحدود التركية  السورية التي تأتي تنفيساً للامتعاض الروسي .
و أكدت الخارجية الروسية أن لافروف لفت انتباه كيري مجدداً  وشدد خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الطرفين بناءً على مبادرة أمريكية على ضرورة اغلاق الحدود السورية  التركية لما يتخللها من الثغرات وسط يقين روسي بأنها تستخدم لدخول المسلحين عبر تركيا إلى سوريا .
وأشار لافروف إلى ضرورة اغلاق هذه الحدود ما يتطلب العمل على الاتفاق على التدابير بما في ذلك عبر مجلس الأمن الدولي
و كانت لافروف قد نعت التسريبات الأمريكية حول وصول الروس مع الأمريكان إلى اتفاق العملية السياسية في سورية وعلى رأسها رحيل الأسد بـالقذرة و أنها عارية عن الصحة .

و في سياق منفصل كشفت صحيفة الحياة عن استلام وزير الخارجية الأميركي جون كيري من الجانب الروسي خلال زيارته إلى موسكو الأسبوع الماضي مسودة دستور جديد يحدد مستقبل النظام السياسي وضوابط المرحلة الانتقالية في سورية وفق دراسة أعدها خبراء من قبل نظام الأسد .
و نقلت الصحيفة عن مصادر متطابقة أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سلم كيري خلال لقائه نهاية الشهر الماضي مسودة دستور مبنية على وثيقة صاغها خبراء قانونيون مقربون من نظام الأسد و يدرسها الجانب الأميركي حالياً الأمر الذي فسر إعلان كيري من العاصمة الروسية ضرورة صوغ دستور سوري جديد قبل آب (أغسطس) المقبل .

ووفق للصحيفة فأن المسودة الروسية تختلف جزئياً عن الوثيقة التي تحدث عنها زائروا قاعدة حميميم و الذين يعرفون بمصطلح معارضوا الداخل المقربين من النظام و لكن النظام أعد تعديلات على تلك المسودة ترتكز على ثلاثة أمور : إزالة شرط أن يكون الإسلام دين رئيس الجمهورية وفق المادة الثامنة من الدستور الحالي إضافة إلى الحفاظ على سبع سنوات مدة كل ولاية للرئيس الذي تحق له ولايتان بدءاً من الانتخابات المقبلة وانتخاب الرئيس من البرلمان وليس في شكل مباشر كما جرى في العام ٢٠١٤ .
وكان القرار ٢٢٥٤ نصّ على ثلاث خطوات للانتقال السياسي و هي تشكيل حكم شامل وغير طائفي وصوغ دستور جديد وانتخابات جديدة بإدارة وإشراف الأمم المتحدة ومشاركة المخوّلين من سوريين الشتات في غضون ١٨ شهراً .

kerry-lavrov_305744_large

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى