الشأن السوري

ملخص القلمون اليومي 4-4-2016

الوضع العام:

أصيب عدد من منازل المدنيين في الحي الغربي لمدينة الضمير بالقلمون الشرقي لإصابة بقذائف الأسلحة المتوسطة والرشاشة مما أدى لاحتراق أحدها جراء الاشتباكات بين الفصائل المسلحة داخل المدينة على عدة محاور دون وقوع إصابات وفي سياق آخر ارتقى الطفل محمد شعبان من أبناء بلدة مضايا بسبب النقص الحاد في الغذاء وعدم الرعاية الصحية بسبب إصابته السابقة برصاص حزب الله في حين دخل وفد تابع للهلال الأحمر السوري برفقة فريق طبي إلى بلدة مضايا لإخراج عدد من المرضى بحالة حرجة تنفيذاً لبنود اتفاقية الزبداني كفريا الفوعة حيث تم إخراج خمسة مرضى بحالة حرجة بينهم ثلاث نساء ورجل مسن إضافة لمرافق معهم باتجاه مدينة إدلب تزامن ذلك مع خروج خمسة جرحى آخرين من كفريا والفوعة ضمن بنود الاتفاقية المبرمة بين جيش الفتح والوفد الإيراني ومن جهة أخرى قامت ميليشيا الدفاع الوطني في حرنة الشرقية بمدينة التل في القلمون الغربي باعتقال الحاج محمد عبد ربه من أرض الضيعة ومن ثم تسليمه للأمن العسكري

على الصعيد العسكري تجددت الاشتباكات العنيفة في وقت متأخر ليلة أمس على عدة محاور في مدينة الضمير بالقلمون الشرقي أهمها محور علي هندية والسبت في الحي الغربي بين مقاتلي جيش الإسلام و قوات أحمد العبدو من جهة و لواء الصديق بالاشتراك مع رجال الملاحم المتهمين بمبايعة تنظيم الدولة من جهة أخرى وذلك بالأسلحة المتوسطة والخفيفة وسط انفجارات عنيفة سمعت في ارجاء المنطقة حيث استمرت المعارك لعدة ساعات تسببت بأضرار نادية في بعض المنازل والمقرات دون توارد أنباء عن ووقوع إصابات في صفوف الطرفين وفي سياق آخر اندلعت اشتباكات عنيفة فجر اليوم بين عناصر من “حزب الله” اللبناني ومقاتلي تنظيم الدولة في جبال رأس بعلبك اللبنانية بالقرب من جرود القلمون الغربي إثر محاولات تقدم لعناصر الحزب على مواقع لمقاتلي تنظيم الدولة ، حيث تمكن مقاتلو التنظيم من استرداد 3 جبال بعد سيطرة عناصر الحزب عليها، كما تمكنوا من إحباط هجوم من “حاجز شعبة عوض” باتجاه منطقة “زويتينة”، مما اجبر عناصر الحزب على الانسحاب بعد معارك استمرت لعدت ساعات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة سقط خلالها قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

خطوة || فيديو يظهر حاجز لقوات النظام تابع للحرس الجمهوري لواء 104 على أطراف منطقة وادي بردى من جهة دير قانون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق