الفيديو

السلاح الكيماوي في الشيخ مقصود بين ادعاء الوحدات الكردية ونفي المعارضة وقلق بانكيمون

تناقلت مواقع موالية لوحدات الحماية الكردية وناشطون أكراد أنباء وتسجيلات تتحدث عن استهداف فصائل المعارضة السورية لحي الشيخ مقصود في مدينة حلب باسلحة محرمة دوليا تحتوي على غازات سامة ، وقال ناشطون من أبناء الحي ان قذائف صاروخية سقطت ظهر الامس على حي الشيخ مقصود نتج عنها دخان اصفر اللون تسببت بحالات اختناق واعراض اخرى لاربع أشخاص الامر الذي أكده أطباء من المركز الطبي التابع للهلال الأحمر الكردي داخل الحي والذين تحدثوا عن وصول العديد من الحالات الى المركز مصابين بأعراض غثيان واختناق وصعوبة بالتنفس ناتجة عن استنشاق غاز سام دون تحديد نوعه

 

كما تناقلت مواقع موالية للوحدات الكردية بيانا صادرا عن جيش الاسلام احد فصائل المعارضة بتاريخ الامس ٧ نيسان والذي تعهد فيه جيش الاسلام بمحاسبة احد القادة الميدانين التابعين له لاستخدامه سلاح غير مصرح له باستخدامه خلال المعارك الدائرة على أطراف حي الشيخ مقصود ومخالفة لوائح الجيش الداخلية بحسب البيان

 

فصائل المعارضة السورية بما فيها جيش الاسلام نفوا بشكل قاطع استخدام اي أسلحة محرمة دوليا خلال المعارك ضد الوحدات الكردية بحلب كما نفوا امتلاكهم لمثل تلك الأسلحة ، حيث وضح الناطق الرسمي باسم جيش الاسلام ” اسلام علوش ” ان البيان الصادر عن جيش الاسلام بالامس والذي تحدث عن محاسبة احد قادة الجيش الميدانيين لاستخدام سلاح غير مصرح به كان المقصود منه هو أسلحة ثقيلة كصواريخ الغراد والقذائف ذات القدرة التدميرية الكبيرة وهو ما لا يستخدمه الجيش خلال معاركه ضد الوحدات الكردية في الشيخ مقصود نظرا لتمركز الوحدات بين منازل المدنيين الامر الذي قد يسبب مقتل مدنيين لا ذنب لهم خلال القصف

 

 

CfdH65YWIAE5GjX

وفي تطورات الحادثة أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ، أعلن اليوم الجمعة انه قد تلقى تقارير حول استخدام أسلحة كيماوية في حي الشيخ مقصود ذو الأغلبية الكردية بمدينة حلب ، وقال بانكيمون في تصريحاته انه امر بتشكيل فريقين للتحقيق بالحادثة وذلك بالتعاون بين الامم المتحدة ومنظمة ( OPCW ) المعنية بمكافحة الأسلحة المحرمة دوليا .

 

الجدير بالذكر ان معارك شرسة ومستمرة تدور على عدة جبهات في مدينة حلب ( السكن الشبابي – الشيخ مقصود – طريق الكاستيلو ) بين فصائل عدة من المعارضة ضد وحدات الحماية الكردية مع غارات للطيران الروسي وطيران النظام على مواقع فصائل المعارضة هناك ومحاولات مستمرة من الوحدات الكردية لقطع طريق الكاستيلو الاستراتيجي الذي يصل مدينة حلب بريفها الشمالي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى