الشأن السوري

الجزائر تفتح قنوات حوار بين النظام السوري و تركيا من البوابة “الكردية”

كشفت صحيفة “الوطن” الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية، عن جهود جزائرية كبيرة للتقريب بين نظام بشار الأسد وتركيا بالاستناد إلى الملف الكردي الذي يؤرق الطرفين ٫ على أن يكون البوابة لاعادة العلاقات بينهما بعد سنوات من الحرب العلنية بينهم .

وقال دبلوماسي جزائري أن “الجزائر تقود وساطة سرية بين سوريا وتركيا بطلب من أنقرة”ومضت الصحیفة في نقلها عن الدبلوماسي ، الذي لم يذكر سامه ،  أنه “علی الرغم من العلاقات المتأزمة جدا ، إلا أن الأتراك والسوریین (النظام) یریدون تبادل الرؤی حول رغبة أکراد سوریا فی إنشاء إقلیم فدیرالي مستقل”.

وتقود الجزائر جهودها من خلال سفارتيها العاملتين في أنقرة و دمشق ، و أشارت الصحيفة إلی أن التواصل لم یکن في کثیر من الأحیان مشجعاً، ولکن بينت أن الطرفان وصلا لمرحلة الرسائل الكتابية.

وأرجعت الصحيفة هذا النشاط الكبير في هذا الملف إلى الزيارة التي قام بها وزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم في نهایة آذار الماضي ، الأمر الذي عمق وزاد من فعالية قنوات التواصل.

salal-moualem8888

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى