الشأن السوري

المتحدث باسم الوحدات الكردية يؤكد أن النظام يستهدف القامشلي لإطالة عمره

اشترك الان

أكد المتحدث الرسمي باسم وحدات الحماية الشعبية “ريدور خليل” اليوم أن وحدات الحماية تحركت بعد هجمات قوات النظام على المدنيين و مقتل عدد منهم و بعد اعتداء ميليشيا الدفاع الوطني التابع للنظام  على دورية لقوات الأشايس و دورية أخرى للمرور مشيراً إلى أن النظام السوري في حالة احتضار و يسعى لإطالة عمره من خلال قصف مدينة القامشلي

و أضاف خليل في تصريحه أن الإشتباكات دارت خلال الأيام الماضية مع قوات النظام في مدينة القامشلي بعد هجوم النظام على دورية للأشايس في مفرق السبع بحرات إضافة للهجوم على دورية للمرور في المدينة مما أدى لسقوط خمسة قتلى بينهم اثنين من قوات الاشايس و ثلاث مدنيين

و أوضح خليل أن النظام يعيش حالة احتضار و يرغب في إطالة عمره من خلال الهجمات و قصف مدينة القامشلي بريف الحسكة

و قالت مصادر خاصة لوكالة “خطوة الإخبارية” أن قوات الحماية الكردية قامت بتوزيع سلاح خفيف على بعض أحياء القامشلي احتياطاً لأي معركة أو قتال شوارع مفاجئ من قبل النظام

و أكد المصدر أن المحال مغلقة و الخبز مفقود و أن القوات الكردية تقوم بتوزيع الطحين على الأهالي رافقه هدوء حذر من قبل أهالي المدينة

و أضاف المصدر لوكالة خطوة أنه تم سماع أصوات مدفعية منذ مساء الأمس من الجانب التركي و تم قصف مدينة نصيبين الحدودية مضيفاً أنه سقطت قذائف هاون على حي طي موجهة من قبل الوحدات الكردية ما جعل نزوح الأهالي من المنطقة صعب بسبب إغلاق الطرقات

تجدر الإشارة إلى أنه تمكنت الوحدات الكردية و قوات الاشايس يوم أمس من تحرير سجن علايا و الفرن الغربي و بناية التأمينات الاجتماعية هذا و علق 7 من كوادر الفريق الأممي في شارع التأمينات خلال الإشتباكات الدائرة بين الطرفين تزامناً مع قصف مكثف لقوات النظام على الأحياء الشرقية للمدينة .

11_07_13_26_

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى