الشأن السوري

حلب بين اشعال الجبهات وضحايا مدنيين في مناطق المعارضة و النظام

لا زالت الإشتباكات في اوجها وسط قصف عنيف بالطيران الحربي على مدينة حلب و ريفها اليوم في مسعى من النظام للسيطرة على أكبر مساحة منها و التي وضع كافه ثقله بمساندة الميليشيات الشيعية إلى جانب غطاء الجو الروسي المكثف

و أكد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” أن جبهة بستان القصر شهدت اليوم إشتباكات عنيفة بين الثوار و قوات النظام و الميليشيات المساندة لها في محاولة الأخير التقدم في الحي و التي صدها الثوار تزامن ذلك مع قصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في حي الإذاعة على مواقع الثوار الذين ردوا عليه بقصف بقذائف الهاون ومدفع جهنم

و أضاف مراسل خطوة أن الثوار استهدفوا من الفوج الأول معاقل قوات النظام في مدفعية الراموسة بقذائف الهاون إضافة لاستهدف مواقع قوات النظام في بلدتي ” نبل و الزهراء ” رداً على المجازر التي يرتكبها النظام بحق المدنيين في المناطق المحررة

من جهة أخرى أوضح المراسل أن الإشتباكات بين الثوار و تنظيم الدولة لازالت في أوجها في ريف حلب الشمالي على محاور ” كفر غان – براغيدة – الشيخ ريح ” ترافقت مع غارة من طيران التحالف الدولي استهدفت سيارة مفخخة لتنظيم الدولة على أطراف قرية ” الشيخ ريح ” بالإضافة لقصف مدفعي وبقذائف الهاون وقذائف الدبابات بشكل متبادل بين الطرفين دون إحراز أي تقدم يذكر لأي طرف

و أشار مراسل خطوة إلى تعرض مدينة ” عندان في الريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في قرية ” الطامورة” و تعرضت بلدة ” العيس ” والتلال المحيطة بها في الريف الجنوبي لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة ” الحاضر ” و تلة ” البنجيرة”

هذا و استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدفعية الراموسة و ملعب الحمدانية و مطار النيرب العسكري و ثكنة هنانو و حي الإذاعة بقذائف المدفعية و صواريخ أرض-أرض- نوع فيل أحياء ” الجزماتي – السكري – الزبدية – المشهد – بستان القصر – الميسر – كرم الطراب ” مخلفة أعداد من القتلى و الإصابات في صفوف المدنيين

و أفاد المراسل أن فصائل الثوار أطلقت عشرات قذائف الهاون و مدفع جهنم على أحياء “سيف الدولة – الشهباء – الموكامبو – التلل – الجميلية – جمعية الزهراء – بستان كل آب – الميدان – باب الفرج – الحمدانية – الشيخ بكر – السليمانية” الخاضعة لسيطرة النظام في حلب المدينة مما أدى لوقوع 15 قتيل على الأقل و عشرات الإصابات

هذا و أشار وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” اليوم في تصرح له أن واشنطن مقصرة في دورها بإلزام المعارضة المعتدلة على الانسحاب من حلب ليتثنى للطيران الحربي الروسي التخلص من النصرة و التنظيم في المنطقة كحجة لبسط جناح النظام في حلب و ريفها .

‫آثار الدمار الذي خلفه قصف الطيران الحربي لحي المشهد بمدينة حلب بصاروخ فراغي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق