الشأن السوري

الولايات المتحدة تدين الهجمة على حلب وتدعو الفصائل للنأي بالنفس عن جبهة النصرة

اصدر مبعوث الولايات المتحدة الخاص الى سوريا ” مايكل راتني ” بيانا توضيحيا حول الهجمة الشرسة الأخيرة التي تتعرض لها مدينة حلب والتبرير الروسي والسوري لتلك الهجمة وجاء في البيان :

 

” إن حكومة الولايات المتحدة تعلم بأن مدينة حلب ليست تحت السيطرة الحصرية لجبهة النصرة، وإنما تسيطر عليها فصائل متنوعة من المعارضة المسلحة. ولدينا علاقات جيدة مع العديد من تلك الفصائل وندعمها بطرق مختلفة. وإن وجود هذه الفصائل الثورية – التي أعلنت جميعها عن دعمها للهدنة – في معظم المناطق في مدينة حلب يجعل الهجمات وعمليات القصف العشوائية التي حدثت في أجزاء المدينة التي تسيطر عليها المعارضة أمر مقيت بالنسبة لنا. فليس هناك أي عذر على الإطلاق يبيح مهاجمة الأحياء المدنية، وقتل الأطفال والناس الأبرياء، بالبراميل المتفجرة أو أي نوع آخر من الأسلحة العشوائية. وليس هناك من عذر لأي محاولة لوضع مدينة حلب تحت الحصار”.

 

وتابع البيان الحديث حول رفض الشعب السوري والفصائل المسلحة بالمعارضة المعتدلة للارهاب باشكاله داعيا المدنيين والفصائل الى النأي بالنفس عن الإرهابيين كما وصفهم الى اقصى درجة حتى تتمكن الولايات المتحدة من الحفاظ على الهدنة حيث قال البيان

 

” إلا أنه صحيح أن جبهة النصرة ليست جزءاً من وقف الأعمال العدائية. ووجودها في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة يمثل مشكلة لجميع الدول ولكل الناس الذين يرغبون في محاربة الإرهاب. وقد بين الشعب السوري بوضوح أنه يقف ضد الإرهاب بجميع أشكاله، سواء ما كان منه على شكل هجمات عشوائية تستهدف السكان المدنيين بالبراميل المتفجرة، أو على شكل متطرفين يسعون لاختطاف الثورة، ويرفضون رموزها، ومن شأنهم ان يعرضوا الشعب السوري لحرب لا تنتهي ابداً. نحن لا نقبل منطق أولئك الذين يقولون إن ” كل المعارضة هي جبهة النصرة” أو الذين يبررون الهجمات على مواقع المعارضة السورية المعتدلة من خلال الزعم بوجود النصرة على مقربة منها. لكن في نفس الوقت، يتعين على الشعب السوري والفصائل الثورية أن يستمروا في رفضهم للإرهاب بكافة أشكاله وينأوا بأنفسهم عن الإرهابيين إلى أقصى درجة ممكنة. فهذا سيعزز قدرتنا على الحفاظ على الهدنة وتخفيف معاناة الشعب السوري

 

الجدير بالذكر ان مدينة حلب تتعرض لهجمة عنيفة من قوات النظام وحلفائه ايران وروسية عبر قصف احياء المدينة السكنية بشكل يومي بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة الامر الذي تسبب بوقوع مجازر أودت بحياة العشرات من الأبرياء معظمهم من الأطفال والنساء .

 

13076838_10154052240137649_4235887762385741094_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى