الشأن السوري

ملخص حلب اليومي 7-5-2016

اشترك الان

الوضع العام:
استهدف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة منطقة الراشدين الجنوبية وقرى وبلدات ” خان طومان، الخالدية، الزربة، العيس، البرقوم، تل حدية ” وطريق ” حلب-دمشق” ومنطقة الإيكاردا في الريف الجنوبي وقرى وبلدات ” خان العسل، كفر ناها، عويجل، أورم الكبرى، زهرة المدائن ” في الريف الغربي ومدينة ” الباب ” في الريف الشرقي, كما تعرضت مدينة ” عندان ” في الريف الشمالي لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتمركزة في قريتي ” الطامورة ورتيان ” وشن طيران التحالف الدولي عدة غارات على بلدتي ” دوديان واحتميلات ” الخاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة في الريف الشمالي وكانت حصيلة القصف مقتل 11 شخص وإصابة أكثر من 35 آخرين.

على الصعيد العسكري:
شهد ريف حلب الجنوبي لليوم الثالث على التوالي اشتباكات عنيفة بين جبهة النصرة وجند الأقصى وأجناد الشام وفصائل أخرى ضد قوات النظام على محاور ” خان طومان، معراته، الخالدية، الراشدين الجنوبية أبو رويل ” في محاولة قوات النظام التقدم في المنطقة تزامنت بعدة غارات من الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة وقصف مدفعي وبراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتركزة في جبل عزان وبلدة الحاضر وتلة البنجيرة ومدفعية الراموسة رد الثوار بقذائف الهاون والمدفعية وصواريخ محلية الصنع وخلال الاشتباكات تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على قرية ” معراته ”

فيما تمكن الثوار من تدمير دبابة لقوات النظام على جبهة الراشدين الجنوبية بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع, وشهد ريف حلب الشمالي اشتباكات عنيفة بين الثوار من الجبهة الشامية وفيلق الشام وفرقة الحمزة وفرقة السلطان مراد وفصائل أخرى ضد تنظيم الدولة على محاور ” دوديان، دلحة ، حرجلة، حوّر كلس ”

في محاولة التنظيم التقدم في المنطقة تزامنت بعدة غارات من طيران التحالف الدولي وقصف مدفعي تركي استهدف مواقع التنظيم وقصف مدفعي وبقذائف الهاون وبشكل متبادل بين الطرفين وتمكن التنظيم خلال الاشتباكات من السيطرة على قرية ” دوديان ” وتقدم في عدة نقاط على المحاور البقية وتمكن أسر خمسة عناصر من الثوار ليشن الثوار هجوماً معاكساً تمكنوا على إثره من استعادة النقاط التي خسروها باستثناء بلدة ” دوديان ”

خطوة || يوم دامٍ بحي الفردوس و قصف جوي يُخرج مستوصف المرجة عن الخدمة بمدينة حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى