الشأن السوري

قصف روسي وللتحالف على النصرة يودي بقيادات ” قاطع البادية “

في ظل استهداف قوات النظام للمساجد في المناطق المحررة تم إلغاء صلاة الجمعة من قبل خطباء مساجد بلدات ريف معرة النعمان الشرقي، وأبو الظهور اليوم الثالث عشر من مايو أيار الجاري تخوفاً من عمليات القصف الممنهج، واستهداف المساجد أثناء تواجد المصلين لأداء فريضة صلاة الجمعة.

فبعد يوم دامٍ شهدته المنطقة باستهداف أبو الظهور ومطارها العسكري بأكثر من 14 غارة جوية بصواريخ موجهة تخوف الأهالي من تكرار القصف الجوي الذي طال المنطقة بالأمس بحجة استهداف جبهة النصرة، حيث شاركت طائرات حربية روسية، وتحالف دولي في قصف المنطقة استمرت لخمس ساعات متواصلة بالأمس.

وقد تضاربت الأنباء حول الغارات على مطار أبو الظهور أمس، حيث أفاد ناشطون بأن الغارات كانت مشتركة بين الطيران الحربي الروسي والتحالف بينما جبهة النصرة وجهت اتهامها إلى طائرات التحالف، وكانت الغارات محققة ،فرغم تحصن عناصر جبهة النصرة بنفق “بلوكوز” في عمق يزيد عن عشرين متراً تحت الأرض تمكنت الطائرات من استهداف منافذ الطوارئ للبلوكوز.

وقد نعت اليوم جبهة النصرة مقتل خمسة عشر عنصراً من عناصرها وقالت أن أغلبهم قتلوا أثناء استهداف الطائرات لسيارات الإسعاف التي هرعت لمكان القصف بالإضافة لإصابة العديد منهم بجروح مختلفة.

وبحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية أن أربع طائرات روسية بينها طائرة البجعة العملاقة شنت أكثر من 14 غارة بالصواريخ الفراغية، والعنقودية على مطار أبو الظهور العسكري استهدفت مجموعة من قادة جبهة النصرة من بينهم القائد العسكري “أبو هاجر الأردني” أمير و والي قطاع البادية بالمنطقة، وبعض الإداريين منهم أبو النصر تلمنس الإداري العام لقاطع البادية ، وأبو تراب الحموي القائد العسكري العام لقاطع البادية ، وعرف من قتلى تنظيم جبهة النصرة أيضاً ، كلاً من أبو شيماء، أمين دوشكا، ياسر خالد الدرويش، أحمد المحمد وهم من قرية تل كرسيان، فيما واصل فريق الدفاع المدني عمله بإخراج من تبقى منهم تحت الأنقاض، و أدت تلك الغارات لتفجير سيارة على أبواب المطار، واندلاع حرائق داخل المطار.

وأشار المراسل إلى أن مطار أبو الظهور العسكري محرر منذ سنة كاملة، وتبرز أهميته كونه قاعدة للنصرة، ومقر المركزية لقطاع البادية، ويقام فيه معسكرات تدريب للعناصر الجدد.

والجدير بالذكر أن الطائرات الحربية لا تكاد تغادر سماء إدلب وريفها، والقصف مستمر بشكل يومي، حيث نفذت اليوم غارة جوية على مدينة ‫أريحا‬ جنوب إدلب، و غارة جوية على مدينة ‫‏سراقب ‬شمال شرق إدلب، وغارتين بالصواريخ الفراغية على مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة العديد منهم بجروح.

sddwwa

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى