الشأن السوري

إنشاء مخيم للاجئين السوريين برعاية إماراتية، وفوز شاب سوري بالميدالية الذهبية في اليونان

يتواجد ضمن الأراضي اليونانية آلاف اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط العالقين على الحدود بانتظار السماح لهم بالعبور نحو دول أوروبا بسبب إغلاق السلطات المقدونية الحدود أمامهم، مما يضطرهم للانتظار في ظروف صعبة جداً خاصة بوجود أطفال، ونساء، وكبار سن بينهم.

 
حيث أعلنت منظمة الهلال الأحمر الإماراتي بتوجيه من رئيس الدولة خليفة بن زايد آل نهيان اليوم الأربعاء الثامن عشر من مايو أيار الجاري، بإنشائها مخيم للاجئين السوريين على الأراضي اليونانية في مدينة لاريسا اليونانية، على بعد 360 كيلو متراً من العاصمة أثينا.
ونقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام” أن الهلال الأحمر الإماراتي بدأ بإنشاء المخيم في الأراضي اليونانية لـ ”دواع إنسانية بحتة” مشيرة إلى أن هذه “ليست المرة الأولى التي تقيم فيها الإمارات مخيماً للاجئين السوريين، فلقد أنشأت في وقت سابق مخيماً على الأراضي الأردنية مجهز بمدارس ومراكز صحية، وخدمات”.
وأضافت الوكالة أن “هيئة الهلال الأحمر شرعت في إجراء الترتيبات اللازمة لإنشاء المخيم بالسرعة التي تتطلبها ظروف اللاجئين الحالية”.

 
أيضاً سيستوعب المخيم ألفي لاجئ في مرحلته الأولى، ويحتوي على مئتي منزل مؤقت يتسع كل منزل لحوالي ثماني أشخاص، وستتوفر فيه الخدمات المطلوبة، والرئيسية كالعيادات الطبية، والمدارس، والملاعب، وغيرها لتوفير حياة كريمة للاجئين وفقاً لحساب هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تويتر.

 
وقال الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد الفلاحي “أن مبادرة الإمارات بإنشاء مخيم اليونان يعتبر خطوة متقدمة، ونقلة نوعية في جهود الدولة لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين المتفاقمة، وأضاف أن دولة الإمارات تعتبر من أوائل الدول التي بادرت ووقفت بجانب اليونان.

 
وتؤكد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التزامها برسالتها الإنسانية تجاه المتضررين من الأزمات، والكوارث حول العالم، وفي مقدمتها الأزمة السورية، التي تتسع رقعتها حالياً، وتتفاقم تداعياتها خاصة على المدنيين.

 

13232946_625843324237456_1054464673028520652_n
وفي سياق متصل، وضمن مثابرة اللاجئين السوريين في دول اللجوء على التميز رغم صعوبة الظروف في بعض تلك الدول كما هو الحال مع اليونان, حيث حصل الشاب السوري “إبراهيم الحسين” ابن مدينة دير الزور يوم أمس الثلاثاء السابع عشر من مايو ‬على لقب السباح الأول على عاصمة اليونان أثينا، وذلك بسباق 50 متر سباحة حرة ، و قد حصل على الميدالية الذهبية بمدة 30 ثانية بالرغم من أنه فقد ساقه نتيجة لقصف النظام لأحياء دير الزور، و خرج من سورية بغرض العلاج بالإضافة لكونه ناشط سابق في الثورة .

 

الهلال-الأحمر-يقدم-المزيد-من-المساعدات-للنازحين-شمال-محافظة-أربيل-العراقية-لتوفير-احتياجاتهم-الشتوية_0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق