الشأن السوري

“خان السبل” ضحية جديدة من ضحايا الطيران الحربي

اشترك الان

لم يكد شلال الدم أن يجف في إدلب المدينة، وريفها شمال سوريا حتى يعود لينزف من جديد حيث لا تفصل بين المجزرة، والأخرى أيام قليلة يتناوب فيها طيران الأسد، وحليفه الروسي قصف المدنيين العزل موقعين عشرات الضحايا بين قتيل، وجريح والتي كان اخرها المجزرة التي شهدتها بلدة خان السبل صباح اليوم.

وبحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب أن ‏طائرة حربية من نوع سوخوي 24 تابعة لقوات النظام شنت غارتين جويتين قبل ظهر اليوم الجمعة العشرين من مايو أيار الجاري استهدفتا البيوت الغربية في بلدة خان السبل ، وهي بيوت متفرقة خارج البلدة، تعود لعائلة الديبو .

وأفاد مراسل الوكالة أن الغارتين أسفرتا عن مجزرة بحق السكان هناك حيث سقط تسعة قتلى أغلبهم نساء وأطفال ، بالإضافة لعدد من الجرحى حالات بعضهم حرجة , وأشار المراسل إلى أن غارات اليوم سبقتها عدة غارات جوية استهدفت مدارس البلدة، و أحياءها المجاورة للأوتوستراد من الجهة الشرقية في وقت سابق.

فيما استهدفت طائرة حربية تابعة للنظام بغارة جوية محيط بلدة ‫‏سنجار‬ بريف إدلب الشرقي دون أنباء عن إصابات .

يذكر أن بلدة خان السبل الواقعة على الطريق العام بين مدينتي سراقب، و معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، تشتهر بمقالع الحجر، و بيع الأحجار المزخرفة للعمار، و كانت في وقت سابق مقراً لحركة حزم التي انتهت، و حوربت، و لم يبق لها أثر، كما تخلو البلدة من المقرات، والمظاهر العسكرية، ولا يوجد فيها أي فصيل معين، أو مشهور سوى بعض الشبان منتشرين على عدة فصائل متفرقة، في حين يستهدفها الطيران بشكل دائم.

13263703_771992959602655_5792249089838394758_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى